الشراء لتقييد الصحافة في روسيا

أعلن اثنان من اباطرة المال والاعمال الروس انهما يدرسان بيع مؤسساتهما الاعلامية واسعة النفوذ الى الحكومة مما يثير المخاوف من احتمال تعرض استقلالية الصحافة فى روسيا للقيود. وذكرت شبكة (سى ان ان) الاخبارية الامريكية ان بوريس بيريزوفسكى اعلن انه قد بدأ مباحثات مع الحكومة الروسية حول بيع حصته فى شبكة ( او ار تى) . ابرز المحطات التليفزيونية الروسية . والتى تصل الى 49 بالمئة من اجمالى اسهم الشبكة التى تمتلك الحكومة بقية اسهمها بالفعل. واضافت الشبكة ان فلاديمير جوسينسكى . وهو امبراطور آخر فى مجال الاعلام . الذى سجن فى شهر يونيو الماضى لتهربه من الضرائب قد يقوم ببيع شركته الاعلامية المستقلة المعروفة باسم (ميديا . موست) المتعثرة ماليا الى مؤسسة (جازبروم) العملاقة للغاز الطبيعى المملوكة للدولة. وأشارت الشبكة الى ان المراقبين فى روسيا يؤكدون ان هذه الصفقات لو تمت فإنها ستهدد حرية الصحافة بمنح الحكومة سيطرة اكبر على وسائل الاعلام واسعة النفوذ والانتشار فى الدولة. أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات