خطبة الجمعة للصم والبكم في الأردن

قررت وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية في الأردن في خطوة غير مسبوقة في المنطقة العربية تعيين مترجم لغة إشارة التي يتخاطب بها الصم والبكم في عدد من مساجد المملكة بعد نجاح التجربة في مسجد الملك عبد الله المؤسس أكبر مساجد المملكة أثناء خطبة وصلاة الجمعة ونقل الترجمة عبر التلفزيون المحلي والفضائية الأردنية. ويهدف القرار إلى استفادة الصم والبكم من درس وخطبة, سواء أثناء قيامهم بالصلاة أم أولئك الذين في بيوتهم. وكان قد بدء العمل في هذا الطموح في مسجد الملك عبد الله المؤسس وبعد ملاحظة نجاح التجربة أرادت وزارة الأوقاف تعميمها على العديد من مساجد المملكة, بتعيين مترجم لها يقوم بالترجمة أثناء خطبة وصلاة الجمعة. واستقبلت الأندية الخاصة بالشباب ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم التجربة بفرح كبير, وأشار أحد هؤلاء الشباب بأنه طالما حلم بان يفهم ما يدور في خطبة الجمعة , مؤكدا بأن هذه الخطوة تعني له ولأصدقائه الشيء الكثير. وكانت (الأوقاف) قد فعلت طموحها هذا بالتعاون مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردني وبإشراف من الأمير رعد بن زيد الذي عرف عنه اهتمامه ورعايته بذوي الاحتياجات الخاصة. يذكر أن الأردن يخصص برامج عديدة لذوي الاحتياجات الخاصة سواء على شاشات التلفاز أو في الأنشطة الرياضية والثقافية والعلمية, ودأب الأردن منذ سنوات عديدة على تخصيص برنامج اخباري أسبوعي ليخاطب فيه هذه الشريحة من المجتمع يستعرض من خلاله أهم الأخبار المحلية والعالمية خلال أسبوع. عمان ـ لقمان إسكندر

تعليقات

تعليقات