اكتشاف أسلوب عمل الفراعنة في المحاجر ، تطوير منطقة المسلة الناقصة في اسوان كشف طريقة العمل في المحاجر القديمة

كشفت المرحلة الاولى لتطوير منطقة المسلة الناقصة في محاجر اسوان طريقة العمل في اكبر محاجر الفراعنة التي استخدمت في العهود المختلفة ابان حقبة الحضارة الفرعونية. وكانت المرحلة الاولى لتطوير المنطقة بدأت قبل عام وانجزت ازاحة اكثر من خمسين الف متر مربع من الاتربة والمخلفات الحديثة التي غطت منطقة اهم محجر فرعوني استخدم في عهود الاسر القديمة والحديثة وتوقف استخدامه اثر نهاية عصر الاسر. واكد عصام والي المستشار المعماري لوزير الثقافة المصري لوكالة فرانس برس (ان ازالة كل هذا الركام كشف عن طريقة عمل قدماء المصريين في انتزاع الكتل الصخرية الكبيرة التي تم تشكيلها كمسلات او تماثيل ضخمة او توابيت) . واضاف ان المصريين القدماء (كانوا يحفرون المجسات على اعماق تتجاوز الامتار العشرة لفحص صلابة الكتلة الصخرية التي يريدون انتزاعها) . وتابع (كانوا بعد ذلك يشعلون النار على سطح الصخرة وفي اسفلها من خلال حفر خاصة. وكانت الكتلة تبرد بالماء لازالة الاجزاء الضعيفة منها. وفي القطع النهائي, يتم ملء الحفر بالاخشاب والمياه حتى تنفصل الكتلة بشكل تدريجي وبدون تفسخات) . واوضح والي (لقد اكتشف ايضا المنحدر الذي كانت الكتل الصخرية الهائلة تدفع فوقه وصولا الى النيل حيث كانت تنقل الى المكان المحدد) . وقال ان الاكتشافات شملت (مجموعة كتابات باكاسيد الحديد الاحمر ما زالت خاضعة لدراسة علماء الاثار لمعرفة ما اذا كانت لغة فرعونية عامية ام طريقة حسابات او عملا فنيا خصوصا وانها وجدت مكتوبة داخل المجسات) . وقد اطلق على المكان منطقة المسلة الناقصة نسبة الى وجود مسلة لم يستكمل العمل فيها بعد ان انكسرت الكتلة الصخرية فبقيت مكانها ملتصقة بكتلة المحجر التي تعود الى عهد الملكة حتشبسوت (1300 قبل الميلاد). أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات