تلفزيون الشارقة انجز اعماله الرمضانية ، عبدالله العويس: الدراما المحلية على رأس اهتماماتنا

صورة

حوار وتصوير: فهمي عبدالعزيز بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة, بدأ تلفزيون دولة الامارات من الشارقة بتنفيذ خطة جديدة لانتاج المسلسلات الدرامية المحلية والتي أخذ على عاتقه النهوض بالاعمال الدرامية, ولهذا تم مؤخراً انشاء ادارة خاصة للدراما بالتلفزيون يشرف عليها المخرج المتميز حسن ابو شعيرة, والذي انتهى مؤخرا من عمل مونتاج لاحدث انتاج قسم الدراما بتلفزيون الشارقة وهو المسلسل الدرامي (ابن سحتوت) الذي شارك فيه حشد كبير من نجوم المسرح والدراما الخليجية, ولاول مرة يتبع تلفزيون الشارقة اسلوباً في التعامل مع الاحداث حيث اقام حفلا كبيرا احتفالا بالانتهاء من تصوير المسلسل شارك فيه كافة العاملين من المسلسل من أبطال وفنيين وحتى عمال الاستوديو. ان تلفزيون الشارقة يسابق الزمن دائما بفضل رجاله المخلصين الذين لا يدخرون جهدا في بذل الغالي والنفيس في سبيل اعلاء اسم تلفزيون الشارقة, ولهذا فان معظم الاعمال الدرامية والبرامجية التي من المقرر بثها في دورة شهر رمضان المقبل جاهزة من الان اي قبل حوالي خمسة اشهر من حلول الشهر الكريم. وبالطبع هذه نقطة مثيرة للانتباه... حيث جرت العادة بأن تتذكر محطات التلفزيون بأن هناك شهراً اسمه شهر رمضان على الابواب قبل ايام من بدايته فقط. فيكون هناك نوع من الارباك والدربكة والاستعجال والارتجال. والملفت للنظر ايضا, وعند لقائي بجميع الفنانين الذين شاركوا في مسلسل ابن سحتوت, كانوا يتهامسون فيما بينهم حول ظاهرة, لم تكن موجودة في التلفزيونات المحلية او شركات انتاج الاعمال الدرامية وهذه الظاهرة هي ان تلفزيون الشارقة قام بصرف مستحقات جميع العاملين في المسلسل قبل انتهاء المسلسل بأسبوعين, وهذا وحسب كلام الفنانين لم نتعود عليه من قبل. من هذا المنطلق... فهمت افكارا والعديد من الاسئلة, وذهبت بها الى الرجل الذي يقف وراء كل هذه التطورات والتجديدات والانجازات وهو عبدالله محمد العويس مدير عام تلفزيون الشارقة وطرحت عليه مجموعة من الاسئلة, وقد شملت هذا الحوار: * ما حجم انتاج تلفزيون الشارقة من الدراما المحلية؟ ـ برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تقرر تفعيل دور الدراما المحلية في تلفزيون الشارقة لتكون رافداً هاماً من روافد تنمية المجتمع, وفي خطوة جادة وبتاريخ 1999/1/1 تقرر استحداث مراقبة للدراما تابعة للتلفزيون, وقد تم تكليف المخرج القدير حسن أبوشعيرة بالاشراف عليها ووضع خطة عمل معقولة ومدروسة لمسار المراقبة ومنذ ذلك التاريخ ومراقبة الدراما تعمل كخلية النحل, لا تكل ولا تمل.. وكانت باكورة انتاجنا الدرامي المحلي بتاريخ 99/4/1, خماسية اجتماعية محلية تحت عنوان (بنت الشمار) وقد تم تصويرها بالكامل بواسطة الكاميرا المحمولة.. وتلاها بعد ذلك الثلاثية الدرامية (الندم) ... ثم التساعية الدرامية (بقايا حلم) ثم المسلسل الاجتماعي الناقد (سوالف) وكانت عدد حلقاته 15 حلقة. وكل هذه الأعمال بثت من خلال شاشة تلفزيون الشارقة.. وقبل أيام قلائل انتهينا من تصوير مسلسل اجتماعي فكاهي مكون من 21 حلقة تحت عنوان (ابن سحتوت) وها نحن نجهز الان لمسلسل تراثي درامي ضخم تحت عنوان (الكفن) وعدد حلقاته 25 حلقة.. فكما ترى فان عجلة الانتاج الدرامي المحلي مستمرة ولم تتوقف رغم حداثة انشاء مراقبة الدراما ورغم قصر عمر المراقبة الا أنها استطاعت خلال سنة ونصف تقريبا أن تنجز خمسة أعمال درامية محلية. * ما هو الدعم الذي قدمه تلفزيون الشارقة للنهوض بالدراما المحلية؟ ـ قبل كل شيء انشاؤنا لمراقبة تختص بالانتاج الدرامي المحلي هو في حد ذاته مؤشر حقيقي وصادق على نيتنا بالتبني والنهوض بالدراما المحلية كذلك فان اسنادنا لمخرج قدير مثل الاستاذ / حسن أبوشعيرة للاشراف على هذه المراقبة هو في حد ذاته مؤشر حقيقي اخر على أننا نريد لهذه المراقبة أن تعمل بشكل حرفي مدروس وان تبنى على تجربة محترمة لها مبادئها وقواعدها القوية. وبعد ذلك فإن من أهم أهداف مراقبة الدراما هو دعم الدراما المحلية بدليل هذه الأعمال المحلية التي قمنا بانتاجها وتبني الفنان المحلي لكافة تخصصاته وتأهيل الكادر الفني الوطني تدريجياً خطوة خطوة ليكون قادراً على حمل مسئوليات الدراما حاضراً ومستقبلاً ولدينا والحمد لله الان عدد من الكوادر الفنية الوطنية ممن يستطيعون في المرحلة المقبلة ان يستلموا مسئولية تنفيذ أعمال درامية بمفردهم.. وكذلك بأن يكون الانتاج الدرامي المحلي مستمراً وان لا يكون مناسباتيا فقط. فنحن نعمل في مراقبة الدراما ضمن خطة واضحة المعالم للمرحلة الحالية والمراحل المقبلة.. ويهمنا جدا ان نوفر الراحة والطمأنينة ماديا ومعنويا للفنان المحلي بكافة تخصصاته لانه هو رأس مال مشروع الدراما المحلية الذي نحن بصدد الحوار عنه.. فعندما يكون لدينا تصوير مسلسل درامي محلي فإننا نوفر له كل الكوادر البشرية الجيدة, تحصل على فرصتها لخلق صف ثان من الفنانين يكون خلفا لمن سبقوهم حتى نؤمن الاستمرارية دون توقف او خوف كما أننا في كل عمل نحاول تقديم وجوه فنية جديدة وتأهيلها بشكل فني صحيح لتقف جنبا الى جنب (مع من سبقوها) في خدمة الدراما المحلية. * ما هي الأعمال الجديدة التي ستعرض خلال شهر رمضان المقبل؟ ـ في شهر رمضان المبارك سنقوم ببث مسلسل (ابن سحتوت) وهو مسلسل من النوع الفكاهي الذي يعتمد البساطة والتلقائية في الأداء والحركة والمقالب وسيبث بعد فترة الافطار مباشرة بإذن الله.. وهو مكون من 21 حلقة مدة كل حلقة ما بين 30 ـ 35 دقيقة. وهو من تأليف الفنان المحلي المعروف (محمد الجناحي) ويشارك في تمثيله كوكبة من نجوم التمثيل في الإمارات أمثال: محمد الجناحي, أحمد الانصاري, ابراهيم سالم, عبدالله صالح, عادل ابراهيم, محمد سعيد, أحمد عبد الرزاق, حنان عبد الجليل, ناجي خميس, والوجهان الجديدان: هنادي درويش, ونواف الجناحي, مع الموهبة الصاعدة / أحمد عبد الرزاق, بالاشتراك مع.. أحمد أبو سالم, ومحمد غباشي, وأحمد يوسف, مع ضيف الحلقات / محمد العامري.. وقد عمل فيه نجيب صفر كمخرج منفذ, وإياد ضهير كمساعد مخرج أول, وعلياء الشبلي كمساعدة مخرج للراكورات, ومحمد العامري كمساعد مخرج وادارة موقع.. وخادم الطريفي مشرفا للخدمات الانتاجية, ورائد الدالاتي كإدارة انتاج, وقد وضع له الموسيقى التصويرية ابراهيم الاميري, وصمم له الديكور تيسير السلطي وكان مشرف الاضاءة خالد رضا وسليمان المازمي, ومشرف الصوت صفوت زكي ومعه أحمد عبد الرزاق.. وكان مديرا التصوير عامر الغيثي ونادر شعلان.. وقد قام بعمل المونتاج والمكساج محمد الجمزاوي, والمكياج لورا قالوش... والمسلسل من اخراج الاستاذ / حسن أبوشعيرة. اما العمل الآخر والذي سيبث في شهر رمضان المبارك بإذن الله فهو مسلسل درامي تراثي من النوع التراجيدي الثقيل والمثير حيث يتناول بعض القضايا الانسانية والسلوكات البشرية بشكل درامي مرسوم متنام مشوق.. يقع في 25 حلقة.. مدة كل حلقة ساعة تلفزيونية.. وسيشارك فيه نخبة من أفضل الممثلين في الامارات أمثال / احمد الجسمي, سميرة أحمد سيف الغانم, هدى الخطيب, حسن رجب, محمد العامري, عبدالله صالح, محمد الجناحي, حنان عبد الجليل, مرعي الحليان, ابراهيم سالم, عادل ابراهيم, محمد فراشة, احمد أبوسالم, محمد الحمر, علاء الدين أحمد, سعيد النعيمي, عبدالله كتاب, محمد الجناحي, محمد جمال أحمد عبد الرزاق, سعيد عبدالعزيز, محمد غباشي... واخرون... والمسلسل من تأليف / الكاتب المحلي المتميز سالم الحتاوي, وسيكون من اخراج / الاستاذ حسن أبو شعيرة وسيبدأ التصوير في هذا المسلسل بتاريخ 2000/9/10 ليكون جاهزاً في مطلع شهر 2000/11 بإذن الله. * ما هي خطة تلفزيون الشارقة المستقبلية في إنتاج أعمال درامية جديدة؟ ـ نحن في تلفزيون الشارقة نعتمد الاسلوب الهادئ والتخطيط الواضح المعقول والمتعقل.. ولا نرغب في التطبيل والتزمير والمبالغات.. لأن هدفنا الأول والأخير هو أن نتقن عملنا وان نكون عند حسن ظن ضمائرنا وضمائر المشاهدين الاكارم.. وأن نقدم كل ما هو مفيد وممتع وأن نخدم الفنان المحلي والدراما المحلية بشكل يؤهلها على ان تكون فاعلة في تنمية المجتمع, مستمرة دون توقف ضمن الامكانات المتاحة لدينا.. وفي خطتنا العديد من المشاريع الدرامية الجيدة لكتاب محليين, ولكتاب خليجيين من سلطنة عمان ودولة قطر ودولة الكويت وكل هذه المشاريع درست وسيتم تنفيذها ضمن خطة مرسومة متأنية وبهذه المناسبة فإنني ادعو كل من لديه افكار ومشاريع درامية ان يتقدم بها لادارة التلفزيون ونحن بدورنا سنقوم بدراستها والرد على اصحابها لأننا عقدنا العزم على ان تكون لدينا خطط طويلة المدى في الانتاج الدرامي بمواضيع محلية وكوادر محلية وأيد محلية بنسبة لا تقل عن 85% من عدد العاملين ولدينا التفكير الجاد والمنطقي بأن نرفع هذه النسبة اكثر من ذلك كلما كانت هناك فرصة تساعدنا على وضع الكادر المحلي في الموقع الذي يناسب قدراته وعطائه واستيعابه.. * ما هو الاسلوب المتبع المتميز لاستقطاب افضل العناصر من نجوم الدراما المحلية للمشاركة في الأعمال التي ينتجها التلفزيون؟ ـ اولاً: الاحترام والتقدير لطاقاتهم ومشاعرهم وجهودهم وأجورهم (ماليا ومعنويا) حيث قمنا بدفع اجور الفنانين قبل ان ينهوا عملهم بيومين. ثانياً: النص الجيد والجاد الذي يحمل مضموناً يستفز الفنان للمشاركة فيه. ثالثاً: اعطاء الفنان اجره قبل ان يجف عرقه وهذه مسألة نفسية هامة. رابعاً: التخطيط الجيد والمتقن بحيث لا نضيع وقت الفنان ببرامج مرتجلة.. وهذا أمر يريح الفنان ويجعله يعرف تماما الى أين يتجه ومتى يبدأ التصوير ومتى ينهي التصوير وأين سيصور وكيف سيصور. خامساً: الصدق في المعاملة والتعامل مع كافة العاملين. سادساً: الصدق في طرح أهدافنا بما يخص خدمة ودعم الفنان المحلي والدراما المحلية. سابعاً: توفير اكفأ وأقدر الكفاءات الفنية لتنفيذ اعمالنا الدرامية, مما يجعل الفنان المحلي مرتاحاً على مستقبل عمله. ثامناً: توفير الراحة النفسية والجسدية لكل العاملين بحيث يشعرون كأنهم اسرة واحدة مما يشجعهم على العطاء بكل ما لديهم من طاقة. * نود أن نسمع كلمة أخيرة بمناسبة الانتهاء من المسلسل الجديد (ابن سحتوت) .. ـ نقول مبروك لكل العاملين على كل جهودهم وعطائهم ونشكرهم على تفاعلهم وعلى الجو الاسري الذي كان موجوداً خلال تنفيذ المسلسل. ونعدهم بأننا سنبقى على العهد بدعم الفنان المحلي والدراما المحلية لخدمة الوطن والمواطن فلدينا العديد من المشاريع الدرامية المحلية القادمة.. وشكرا لصحيفة (البيان) على حسن متابعتها واهتمامها بنا...

تعليقات

تعليقات