الجراد يجتاح مدينة سيبيرية

ذكرت وكالة ايتار-تاس أمس ان آلالاف من حشرات الجراد التي يصل طولها الى ستة سنتيمترات, اجتاحت خلال يومين مدينة اومسك في سيبيريا زارعة الرعب في نفوس السكان. واوضحت ايتار-تاس ان الحشرات تندفع بقوة نحو النوافذ وتلتصق بجدران المنازل وتحط دون وجل على سكان هذه المدينة البالغ عددهم 1,2 مليون نسمة. وقد دخلت هذه الحشرات الى المدينة آتية من حقول الحبوب في المنطقة التي بدأت بالتهامها قبل ايام عدة. وهذه الحشرات تقضي على الاخضر واليابس في طريقها, وقد يخسر المزارعون في منطقة اومسك الذين فقدت مبيداتهم فعاليتها, حوالي 30% من موسمهم الزراعي, بحسب السلطات الاقليمية. ويضاف غزو الجراد هذا الى المشاكل المتعددة للمزارعين الروس الذين كابدوا من التقلبات المناخية. ونتيجة لذلك, يتوقع ان ينخفض انتاج القمح مقارنة بالعام الماضي بحوالي 10 ملايين طن في العام ,2000 بحسب ما اشارت اليه صحيفة (نيزافيسيمايا جازيتا) . وبحسب وزارة الزراعة, فان روسيا يمكن ان تتوصل الى انتاج 65 مليون طن من القمح في العام ,2000 فيما تقدر الحاجات السنوية للبلاد بحوالي 75 مليون طن. أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات