جندي كندي يحطم تمثالا تاريخيا في ايطاليا

ذكرت التقارير امس ان محكمة في روما أصدرت حكما بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ بحق جندي كندي كسر تمثالا لرأس كاردينال كان مقاما على عمود يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر بالقرب من الدرج الاسباني الشهير. وانتابت الجندي نوبة من الضحك بينما تناثر حطام التمثال على الارض, وكان الجندي روبرت كينيان (30 عاما) قد انتزع تمثال رأس الكاردينال وحاول استخدامه كموضع قدم لتسلق العمود الذي يعود تاريخه إلى عام 1857. وقال شهود عيان انه لم تكن لدى كينيان الرغبة في الحفاظ على تمثال رأس الكاردينال كتذكار, فقد ألقاه على الارض وهو يضحك مما أدى إلى تحطمه, وقضت المحكمة أيضا بأن يدفع كينيان ـ الذي كان يقضي عطلة في روما بعد أن خدم ضمن قوات حفظ السلام في البلقان ـ 1.3 ملايين ليرة (650 دولارا) مقابل الاضرار المادية ـ لمجلس المدينة. وقد دفعت هذه الواقعة مجلس مدينة روما إلى الاسراع بوضع كاميرات أمنية لمراقبة المعالم التاريخية البارزة في روما.

تعليقات

تعليقات