التوتر العصبي يسبب النسيان

قد ينسى الانسان ما استذكره قبيل الامتحان او يصعب عليه استرجاع معلومات مهمة في مقابلة شخصية للحصول على وظيفة والسبب كما تطرحه دراسة جديدة هو ان التوتر العصبي يحدث اضطرابات في الذاكرة. وجد الباحثون انهم عندما يعطون متطوعين هرمون كورتيزول وهو الهرمون الذي يفرزه الجسم في حالة التوتر العصبي فانهم يكونون اقل قدرة على تذكر ما تعلموه حديثا. ويضيف الباحثون ان نتائج دراستهم تظهر سبب سرعة نسيان ما استذكروه سريعا قبل الامتحان كما انها قد تلقي بشكوك على مدى صحة ما يدلي به الشهود في محكمة او في حالات التوتر البالغ خلال الحروب. واجرى دومينيك دي كيرفين من جامعة زوريخ في سويسرا وزملاؤه في جامعة كاليفورنيا دراسة على 18 امرأة و18 رجلا تتراوح اعمارهم بين 20 و40 عاما. طلبوا منهم اعادة 60 اسما المانيا بعد ان استظهروا كل اسم لمدة اربع ثوان, وتم اختبار المتطوعين بمحاولة اعادة الاسماء التي استذكروها فوريا او في اليوم التالي ومحاولة رصدها من بين قائمة تضم عددا اكبر من الاسماء. ثم اعطوهم اقراص الكورتيزون الذي يشبه تأثيره حالة التوتر العصبي. ولم تؤثر الاقراص التي تتحول داخل الجسم الى مادة الكورتيزول على قدرة المتطوعين على استرجاع ما استذكروه على الفور ولكنه عرقل التذكر في اليوم التالي. وكتب الباحثون في تقرير بنشرة نيتشر للعلوم العصبية امس الاول ان دراستهم اظهرت ان ارتفاع نسبة هذه المادة في الجسم يعوق القدرة على الاسترجاع في حالات التوتر الشديد مثل الامتحانات او المقابلات الشخصية للحصول على وظيفة او في حالات الحروب او الادلاء بشهادة في المحكمة.

تعليقات

تعليقات