جراحون امريكيون يعيدون تثبيت ذراع طفل مبتورة

قال مسئولون طبيون ان الجراحين نجحوا في اعادة تثبيت ذراع طفل عمره ثلاث سنوات بعد ان قطعها نمر من فوق الكوع. اجريت الجراحة امس الاول في مستشفى ميموريال هيرمان للاطفال في هيوستون واستغرقت تسع ساعات. وقطعت ذراع الطفل جايتون تيدويل اثناء تجمع عائلي في منزل عمه الذي يحتفظ بنمر عمره اربع سنوات داخل قفص بفناء منزله. وقال اللفتنانت جيرالد وارن بمركز الشرطة في المنطقة ان الصبي ادخل ذراعه في القفص فعضها النمر من فوق الكوع. وأضاف (صرخ الطفل فلم يحاول النمر اكل الذراع وتركها) . وأخرج احد الجيران الذراع من القفص وتم حفظها في الثلج ونقلت الى المستشفى مع الصبي. وأفاد بيان للمستشفى (لن نعرف قبل اسابيع او شهور ما اذا كان جايتون سيتمكن من استخدام ذراعه المعاد تثبيتها استخداما كاملا) . وقالت متحدثة باسم المستشفى ان حالة الطفل كانت جيدة بعد اجراء الجراحة. ولم يتضح ما اذا كان عم الصبي صاحب النمر سيواجه اى عقوبة, وقال المتحدث باسم مركز الشرطة ان تربية حيوانات متوحشة في المنازل امر مسموح به في هذه المنطقة.

تعليقات

تعليقات