تعويض لساعي بريد عضه كلب ومحاكمة آخر لقتله كلبا

ذكرت تقارير صحفية بريطانية امس أن ساعي بريد يخشى من أنه لن يصبح أبا مطلقا بعدما عضه كلب في أعضائه التناسلية, كسب قضية التعويض التي رفعها ضد صاحب الكلب. فقد أصيب سايمون هيلي (35 عاما) بجرح ستظل آثاره باقية مدى الحياة عندما هاجمه كلب بمنطقة كليكهيتون الواقعة بالقرب من برادفورد بإنجلترا أثناء قيامه بتأدية وظيفته منذ عامين. وحكمت محكمة مقاطعة ليدز على صاحب الكلب بيفرلي واتكينز بدفع تعويض لساعي البريد, وسوف يقوم قاض آخر بتحديد مبلغ التعويضات في جلسة استماع أخرى. ومن ناحية أخرى, نقل ساعي بريد متهم بركل كلبة تدعى ريا متسببا في وفاتها إلى المستشفى امس بعد أن انهار متأثرا بآلام في صدره أثناء محاكمة مثيرة احتلت العناوين الرئيسية لصحف التابلويد البريطانية. وبينما صدرت صحف التابلويد حاملة عناوين رئيسية من قبيل: (انتقام ريا) , فإن ساعي البريد بيلي ايس (46 عاما) يرقد في المستشفى بعدما انهار في بهو محكمة سوانسي. وتم تأجيل جلسة الاستماع إلى يوم غد الجمعة بعد أن ذكر محامو الدفاع أن ايس ينبغي أن يقضي 48 ساعة على الاقل بمستشفى سينجلتون بسوانسي للكشف على قلبه. ويشار إلى أن ايس متهم بتعريض الكلبة ريا لمعاناة غير ضرورية بعدما ركلها إلى أعلى أثناء قيامه بتوصيل البريد إلى منزل صاحبها. وقد أنكر ايس الذي يعمل ساعيا للبريد منذ 11 عاما التهمة, قائلا إنه كان ببساطة يحاول حماية نفسه.

تعليقات

تعليقات