للنساء فقط

في دراسة فرنسية نشرت مؤخرا وتناولت المرأة العاملة في مجالات التصنيع خرجت نتيجة من ضمن النتائج مفادها أن المرأة في هذا النوع من الأعمال تتمتع بدقة أكبر من الرجال, فقد وجدت الدراسة أن العاملات في تجميع قطع الأجهزة الالكترونية الدقيقة يتمتعن بتركيز أكبر في جمع تلك القطع كما انهن لا يخلفن وراءهن خسائر ناتجة عن تعرض تلك القطع باهظة الثمن للتلف, واستنتجت الدراسة ان صاحبات الأنامل الرقيقة يجدن أكثر من غيرهن في كما كشفت الدراسة أيضا ان بعض المصانع قللت من حالات الرقابة على الموظفات فيما رفعت درجتها على العاملين من الرجال معللة ذلك بأن الرجال يستهلكون فترات من أوقات دوامهم في شرب الشاي والتدخين والتحدث عن إنجازاتهم ومغامراتهم البهلوانية خارج العمل, كما اكتشف ان العمال من الرجال تنشأ بينهم بين الحين والآخر مشاحنات ومشاجرات تسبب ارباكات لسير الانتاج. وأوصت الدراسة في نهاية استنتاجاتها ملاك مصانع تجميع قطع الالكترونيات الدقيقة بتوفير فرص لتواجد نساء عاملات في مصانعهم ان هم أرادوا تحقيق المزيد من الأرباح. تمنيت أن يسمع أرباب سوق العمل عندنا نتائج تلك الدراسة التي التقطت أخبارها عبر راديو سيارتي ليلة أمس, رغم انني أعرف انهم أكثر من يقاطع تتبع مثل هذه النوعية من الأخبار, تمنيتهم لو كانوا قد أداروا مؤشرات راديوهاتهم على تلك الإذاعة ليتيقنوا أن هذا القطاع البشري بامكانه إحداث ثورة في قطاع العمل لو أتيحت له الفرص المثلى.. لكن من تحدث (عمك أصمخ) !! بوغانم

تعليقات

تعليقات