مائة عشر آلاف بريطاني يموتون سنويا بسبب امراض القلب والسكتات الدماغية

تعهد وزير الصحة البريطانى الان ميلبورن بعدم انتظار اى شخص فى المستقبل لاكثر من ثلاثة أشهر لاجراء اى جراحة فى القلب. وذكر تلفزيون (بي. بي. سي) البريطانى ان أقصى فترة انتظار مسموح بها فى بريطانيا لاجراء عمليات جراحية خاصة بالقلب هى ثمانية عشر شهرا وسوف يتم خفض هذه المدة مبدئيا الى ستة أشهر . وأضاف التلفزيون ان تعهد الوزير البريطانى جاء فى اطار مجموعة من الاجراءات التى اعلنها أمس لخفض عدد الوفيات بين مرضى القلب والازمات القلبية فى انجلترا بواقع 40 فى المائة بحلول عام 2010 . يذكر ان هيئة اطار الخدمة الوطنية لامراض القلب التاجية قد حددت برنامجا مدته عشر سنوات لتحديث المعايير الخاصة برعاية مرضى القلب . وأضاف ميلبورن ان الحكومة بدأت حملة وطنية ضد امراض القلب وان الخطة الجديدة ستعالج واحدا من أكثر الامراض فتكا فى بريطانيا حيث يلقى 110 ألاف شخص حتفهم سنويا نتيجة امراض القلب رغم ان الكثير من هذه الامراض يمكن الوقاية منها. ومن المعروف ان بريطانيا لديها اعلى معدلات وفيات نتيجة امراض القلب والسكتات الدماغية فى اوروبا وأن الفقراء هم الاكثر تضررا . وأعلن الوزير البريطانى عن انشاء شبكة تضم مائة مستشفى للانقاذ السريع للاشخاص الذين يعانون من الالام فى الصدر بحلول ابريل من عام 2002 .

تعليقات

تعليقات