فرنسا تجيز القتل الرحيم استثنائيا

اعلنت لجنة القيم الوطنية في فرنسا أمس الأول ان قتل المرضى بأمراض مستعصية أو ما يعرف باسم القتل الرحيم ربما يكون جائزا في احوال معينة واقرت بان اعمال القتل الرحيم حقيقة واقعة بالفعل في المستشفيات الفرنسية. واستغرق اعداد تقرير اللجنة الذي حطم احد المحظورات الاخلاقية ثلاث سنوات وتمت صياغته وسط تأييد متزايد لتخفيف حظر رسمي على مساعدة المرضى الميئوس من شفائهم على التخلص من حياتهم. وقال التقرير يمكن تصور استثناء نوع من القتل الرحيم, وقد صيغت عبارات التقرير بعناية فائقة وتلافى عن عمد المطالبة باي تغيير في التشريع ودعا بدلا من ذلك الى منفذ في القانون قد ينقذ الاطباء من مساءلة قانونية محتملة. ولجنة القيم ذات النفوذ هي منظمة ترعاها الحكومة وينتمي اعضاؤها الى شرائح اجتماعية عديدة وبينهم اطباء ورجال دين.

تعليقات

تعليقات