عامل هولندي ابيض يصبح ملكا في افريقيا

رجل ابيض سمين في اواسط العمر وعاطل عن العمل يستلقي على الاريكة ليتفرج على التلفزيون مع اطفاله. نقدم اليكم صاحب الجلالة الملك توغبي كورسي فرديناند غاكبيتور الثاني, ملك غانا. اما في هولندا فالملك ماهو الا عامل البناء العاطل عن العمل هنك اوتي الذي يعيش على مدفوعات الضمان الاجتماعي , وهو في افريقيا الغربية يحكم قسما من منطقة فولتا الزراعية الخضراء التي يعيش فيها عشرات الالاف من افراد قبيلة الايوي الذي يعتبرون (توغبي) الذين ملكا لهم. اوتي (43 سنة) هو هولندي مئة في المئة وقد ولد ونشأ في العاصمة امستردام مثل والديه, وهو مقيم في احد المساكن الشعبية في امستردام مع زوجته وطفليهما, ولقد كان قانعا بحياته, ولكن خلال زيارة لمسقط رأس زوجته الغانية المولد في العام 1995, قالوا له انه تقمص شخص زعيمهم الراحل الذي كان جد زوجته, ويقول اوتي ضاحكا: كان شقيقاي برفقتي عندما طلب مني القرويون ان اصبح ملكا, ولما ترجمت لشقيقي ما قيل لي كادا يختنقان من الضحك وقالا: (انت, ملك؟) . واليوم عندما يرافق الشقيقان الملك الى غانا, ويشاهدان اوتي محمولا, على العرش ومحاطا بالجماهير الهازجة التي تهتف بحياته فيما تقرع الطبول ويرقص الراقصون في موكب سوريالي كثيرا ما عرض كجزء من افلام وثائقية تلفزيونية هولندية. والمنطقة التي يحكمها اوتي على مسافة 70 كيلومترا شرقي العاصمة اكرا تضم حوالي 40 قرية مجموع عدد سكانها اكثر من 100 الف نسمة وقد ظلت 17 سنة بلا زعيم الى حينه مبايعة اوتي الهولندي ملكا. ويمثل الايوي, وهم مجموعة قبائل لها لغة مشتركة واحدة حوالي 10 في المئة من سكان غانا البالغ عددهم 18.5 مليون نسمة. وتقول الروايات الشعبية المحلية ان قبائل الايوي في منطقة الفولتا موطنها الاصلي ضفاف نهر اكلاكبا في التوجو, وحسب الاساطير وصل الملك الاول للقبائل الى المنطقة محمولا على ظهر تمساح عبر امطار داكنة غزيرة ليستقر في موطنهم. وعندما يكون اوتي في افريقيا يضع على رأسه التاج ويرتدي الثياب الملكية ويقيم في منزل بني خصيصا له. انجذب اوتي نحو غانا منذ طفولته عندما كان يقرأ عن جغرافية وتاريخ المنطقة ولاحقا ـ كما يقول ـ تكهن قارىء كف غاني بأنه سيصبح صاحب منصب رفيع. وخلال زيارة لقرية (ميبي) التي ولدت فيه زوجته الغانية قال احد الروحانيين لاوتي اشياء هو مقتنع انه لم يكن بوسع الروحاني ان يعرفها سلفا واخذ القرويون يحملقون فيه ويصرون على ان (هالته) الروحية تذكرك بملكهم الراحل ومنذ ذلك الوقت تحول الى مغناطيس يجتذب الاطفال والزوار الذين يسيرون على اقدامهم عدة ايام لكي يأتوا لمشاهدته. وذات مساء قام زعماء قرية ميبي بالاغ اوتي انه الشخص المختار. يقول اوتي: (لقد سألوني ما رأيي في ان اصبح ملكا) فنظرت اليهم وفكرت: لابد انكم فقدتم عقولكم تماما) . ومع انه يفكر بالانتقال الى غانا يعرف اوتي ان الحياة كملك ليست كلها مرحا ولعبا, ففي ميبي يمنع عليه تناول الطعام والشراب امام الناس ولايستطيع مصافحة الوف الاشخاص (من العامة) الذين يحتشدون حوله ويواكبونه, حتى عندما يذهب الى الحمام. في الوقت الحاضر يمارس اوتي واجباته ويتخذ قراراته المتعلقة بمملكته ويحولها بالهاتف والفاكس, كما انه يجمع التبرعات من اجل تحسين مستوى التعليم في المنطقة, وقد ارسل مؤخرا شحنة من اللعب للاطفال هناك. وبخلاف العديد من الاجانب ـ معظمهم من اعضاء لجان المساعدات ـ الذين تم تعيينهم (زعماء تنمية) في غانا والذين يجري تتويجهم في اغراض احتفالية, فان اوتي يحتل مركزا ذا نفوذ وسلطة. وفي شهر اغسطس المقبل سيخضع اوتي لاحتفال التنصيب التقليدي في الذكرى الخامسة لاختياره, ووفقا لطقوس قبلية قد تستمر عدة اسابيع. اوتي لايؤمن بالتقمص والخرافات والمعالجة الروحانية ولكنه استطاع عبر السنين ان يتغلب على تربيته الغربية وهو يوافق مع رعاياه اليوم على ان تعيينه كان بعناية كائن اسمى. يقول اوتي: (اذا فكرت في الامر ترى انه غريب جدا) ولكن هذا هو مصيري.

تعليقات

تعليقات