لأول مرة زراعة قلب اصطناعي دائم في المانيا

حقق فريق من الجراحين الالمان سابقة عالمية امس الاول بزرع قلب اصطناعي متطور يختلف عن الاشكال السابقة بانه دائم ويضمن للمريض الذي تلقاه استقلالية كبيرة في الحركة.واوضح مركز امراض القلب والسكري في مقاطعة رينانيا الشمالية ـ ويستفاليا(غرب المانيا)ان العملية اجراها البروفسور رينر كورفر المسئول عن قسم القلب في المركز والاختصاصي المعروف عالميا, بمساعدة ثلاثة جراحين آخرين. وقد اجريت الثلاثاء لمريض في ال67 من العمر واستغرقت خمس ساعات. وقال البروفسور كورفر بان هذا القلب الاصطناعي الذي اطلق عليه اسم (قلب الاسد) يعمل من دون اي شريط بفضل مضخة كهربائية صغيرة مصنوعة من مادة التيتان وزنها 1,6 كلغ, اضافة الى بطارية. وقال ان (المضخة تلعب دور البطين الشمالي) , موضحا ان هذه التقنية طورت في الولايات المتحدة الا انها لم تستخدم حتى الآن الا في تجارب على الابقار. ويتم تزويد البطارية بالطاقة بفضل خزان يحمله المريض على خاصرته, لكن يمكنه ان يتخلى عنه نصف ساعة اذا اراد ان يستحم مثلا. وهو يتمتع بالتالي باستقلالية في الحركة لم ينعم بها المرضى الذين تلقوا الاشكال السابقة من القلوب الاصطناعية. وقال البروفسور كورفر انه من المنتظر ان يتلقى مريضان آخران قبل نهاية العام الجاري (قلب الاسد) , واشار الى ان المريض الذي اجريت له عملية الزرع الاربعاء هو (في وضع جيد نسبيا) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات