ميكروسكوب ذري يمهد لثورة في عالم الحاسوب

يقول فريق من باحثي واشنطن ان بامكانهم الآن باستخدام ميكروسكوب حاسوبي ان يرسموا نموذجا تبعد خطوطه عن بعضها200جزء من مليار من الانش, وهو تقدم قد يقود الى ايجاد رقائق الكترونية تصغر بكثير تلك المستخدمة حاليا . ويقول الدكتور شاد ميركين من جامعة نورثوسترن ان التقنية الجديدة تستطيع رسم خطوط يتراوح عرضها من 15 الى 30 نانومتر (جزء من مليار من المتر) وتفصل بينها مسافة 5 نانومتر. يذكر هنا ان عرض الشعرة البشرية الدقيقة يقدر بحوالي 10 آلاف نانومتر. واشار ميركين الى امكانية استخدام التقنية في نهاية المطاف لبناء دارات الكترونية شديدة الصغر او لتخزين كميات هائلة من المعلومات في مساحة صغيرة جدا. واضاف قائلا: بهذه التقنية يمكننا تخزين 80 مليون كلمة في مساحة انش مربع ويمكن تخزين مكتبة كاملة في رقاقة واحدة ومن ثم استرجاع المعلومات عند الحاجة اليها. وتجمع التقنية الجديدة بين تقنية قلم الوشيعة المتوفرة من قبل ومجهر متطور جديد يسخر القوة الذرية ويتم توجيهه عن طريق جهاز كمبيوتر لرسم الخطوط على السطح. ويقول ميركين انه بدلا عن الحبر يمكن للتقنية الجديدة ان تستخدم انواعا معينة من الجزيئات المفيدة التي يمكن تجميعها في خطوط بعرض 30 جزيئا فقط وهذا سيتيح بدوره بناء دارات الكترونية من المواد العضوية التي يعتقد بعض الخبراء انها ستمثل قلب اجهزة الكمبيوتر المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات