الفرنسيون غير مكترثين بالفياجرا

بعد حوالي عام من بدء تسويق عقار الفياجرا في فرنسا بيع منه 544 الف علبة فقط في وقت تحظى فيه الحبة التي تساعد على معالجة العجز الجنسي برواج لا سابقة له في تاريخ الصيدلة . وعلى مدى عشرة اشهر ونصف الشهر لم تتخط مبيعات الفياجرا 102 مليون فرنك فرنسي(5,5 ملايين يورو)لدى الشركة بفايزر المصنعة في فرنسا اي حوالي 7% من رقم اعمال الشركة في فرنسا. واوضح محلل مالي لوكالة فرانس برس ان هذه الارقام, عدا عن انها ليست مدهشة, تظهر ان العقار لم ينطلق وان ما يثير القلق بشكل اكبر ان المبيعات تراوح مكانها. وخلافا للامريكيين فإن الفرنسيين لم يقدموا على شراء العقار, فيما بدا في مجال اخر يعلق عليه الرجال اهمية كبرى ايضا وهو تساقط الشعر, ان الحبة بروبيسيا المعالجة لذلك والتي اطلقت بعد اشهر على انزال الفياجرا الى الاسواق حققت نتائج افضل. وقالت الناطقة باسم بفايزر الدكتورة سيلفيا كوكييه ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان السوق في طور النشؤ. واضافت بالنسبة الينا, لقد حققنا نجاحا لاننا بدأنا من الصفر ولاننا نحتل المرتبة الرابعة بين الادوية التي اطلقت عام 1998 في فرنسا, بعد الادوية المضادة لزيادة الوزن وارتفاع الكوليسترول واوجاع الراس وهي امراض اكثر انتشارا وتشمل عددا اكبر من الشريحة المهتمة بالفياجرا. وتابعت انه بسبب الضجة التي احيط بها العقار عند انزاله في الولايات المتحدة توقع الكثيرون ان يضرب رقما قياسيا في المبيعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات