مهداه إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قصيدة : فارس البطوله والقلم

شعر ، حمد بن سهيل الكتبي يا من لك أبيات الشَّعر تحني الراس

والشِّعر ما يُوفي وصايف جنابك

حزْت الفخر كلّه بلا عَد وِقْيَاس

والمجد يرقى لك.. ولا هو رقى بك

فارس قَلَمْ.. فارس بطوله ونوماس

وخْصومك تْحبّك قبل ما تهابك

حتى الصداره تعرفك بين هَـ..الناس

وان جيتها قالت: (محمّد) هلا بك

لبّست عنْق الشِّعر بحروفك ألماس

واهْديته إحساسك وزهرة شبابك

حتى سكن في قصر عالي وحِرّاس

واذا اعْتزى باسم السموّ.. اعتزى بك

وانا كتبت الشِّعر من قلب حَسّاس

صادق وفي دنيا القصيد اقتدى بك

وادْري بأنّك فوق عن كل مقياس

وانّي مجرّد صفحةٍ في كتابك

ليّ الشرف تسمَعْ قصيدي والاحساس

ويحوز عَ اعجابك ويبلَغْ جوابك

وانّه على قيفانك النيِّره داس

واوْرَد اركابه وين تورد اركابك

يا شيخْ صرت لْقاصد الشِّعر نبراس

وانا من اللّي في القريض اهتدى بك

يِحْفَظْك من ميّزك ما بين الاجناس

ربٍ رفع شانك وعلّى جنابك

طباعة Email
تعليقات

تعليقات