ذئب يعزي عائلة في فقيدها

ذكرت تقارير صحفية جزائرية امس الاثنين ان حادثة غريبة وقعت مؤخرا في ولاية البويرة على بعد مائة كيلومتر شرق العاصمة الجزائرية بطلها أحد الذئاب. والحادثة وقعت في أعقاب وفاة أحد مواطني المنطقة في مستشفى المدينة. فقبل انتشار خبر الوفاة فوجئت عائلة الفقيد بقدوم أول معز, لكنه من غير البشر فقد قدم ذئب من غابة مجاورة ودخل منزل الفقيد. ووسط ذهول أفراد العائلة توجه الذئب إلى غرفة الفقيد وطاف بداخلها, ثم خرج إلى ساحة المنزل, واتخذ لنفسه مكانا قرب صهريج أقام به مدة ثلاثة أيام. ولم يبد هذا (الحيوان الغريب) أي انزعاج من المعزين والفضوليين الذين تجمعوا حوله, وأكد ابن الرجل المتوفي الذي قام بتصوير الحادثة بكاميرا فيديو أن الذئب رفض طيلة فترة وجوده بالمنزل تناول الاطعمة التي كانت تقدم له, وكان يعوي كلما بدأت الزوجة تبكي على فقيدها. ولم يغادر الذئب مكانه إلا بعد ثلاثة أيام, وفي نفس التوقيت الذي توفي فيه الرجل. وفيما أعطى البعض تفسيرات خرافية للحادثة مقرونة بعالم الارواح, أشار آخرون إلى احتمال وجود صداقة قديمة بين الذئب والرجل المتوفي. وتساءلت الصحف: من أين وكيف علم الذئب بوفاة الرجل الذي توفي في المستشفى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات