إدانة المتهم باغتصاب ملكة جمال العالم

ذكر راديو إسرائيل أن محكمة تل أبيب أدانت امس الاسرائيلي نور شلومو بتهمة اغتصاب الاسرائيلية لينور أبارجيل ملكة جمال العالم لعام 1998.وتمت إدانة شلومو(43 عاما), بتهمتي اغتصاب وتهمتي شذوذ جنسي. ووصفته هيئة القضاة بأنه(كذاب)ولقبته(بدكتور جيكيل والسيد هايد)وقالت أنه(يعيش في الخيال)وصاحب شخصية بشعة . وقال القضاة أنه على الرغم من وجود عدة تناقضات في شهادة أبارجيل إلا أنهم يصدقون قصتها. وكانت أبارجيل (19 عاما) قد اتهمت شلومو الذي يدير وكالة سفر في ميلانو بإيطاليا, باغتصابها في إيطاليا في السادس من اكتوبر العام الماضي قبل شهرين من فوزها بلقب ملكة جمال العالم. وطلبت أبارجيل من شلومو مساعدتها في ترتيب رحلة العودة لاسرائيل, وعرض شلومو اصطحابها بسيارته إلى روما لتستقل الطائرة من هناك. وقالت أبارجيل أنه أثناء الرحلة إلى روما انحرف شلومو عن الطريق واغتصبها. ونفى شلومو التهمة وقال إن أبارجيل ذهبت برغبتها إلى شقته في ميلانو وقامت بإغوائه. وأضاف إنه سوف يستأنف ضد الحكم. وأعرب شلومو, وهو مهاجر من مصر, للصحفيين عن اعتقاده أنه لم يتلق محاكمة عادلة لانه ليس إسرائيلياً مائة بالمائة. ووبخت المحكمة محامي شلومو وقالت إن استجوابه لابارجيل كان قاسيا ومذلا دون أي داع. وستبدأ جلسات إصدار الحكم في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات