الشقراوات مهددات بالانقراض

الرجال قد يفضلون الشقراوات الا ان بوسع السمراوات اخيرا ان يهنأن بالا, اذ ان صاحبات الشعر الاصفر مهددات بالانقراض.ويقول كتاب جديد صدر في بريطانيا ان الشقراوات يعولن على احدى الصفات المتنحية ويتفوق عليهن باطراد حاملات جين الشعر الداكن . وقالت المؤلفة كاثي فيليبس لرويترز (لا شك ان صاحبات الشعر الاصفر الطبيعي سلالة مهددة بالانقراض) . (في المزيج الاولي للجينات ونتيجة للهجرة العالمية والزيجات المختلطة ستتفوق الاجناس ذات الشعر والجلد الداكن على الجنس الاشقر) . واستندت فيليبس في توقعاتها الى بحث اجراه ستيف جونز استاذ الوراثة في جامعة لندن. واكتشف جونز وهو من الرواد في مجاله ان الدول الاسكندنافية واوروبا الشمالية الموطن الاصلي للشقر اصبحت مجتمعات اكثر انفتاحا في السنوات الاخيرة مما اضعف مجموعة الجينات الخاصة بهم نتيجة للسفر والهجرة العالمية. وتقول فيليبس في كتابها (الخبراء اشاروا الى افريقيا بوصفها القارة التي ستشهد توسعا سكانيا كبيرا في الفترة المقبلة وهذا يعني ان مواطنيها سيسافرون وان جيناتهم الداكنة ستستوعب الجينات الشقراء في جميع انحاء العالم) . واضافت (في امريكا حيث ثلث العشيرة الوراثية الافريقية من اصل ابيض نتيجة اختلاط بين الجينات يرجع الى ايام العبودية يمكن ان يتنبأوا بالفعل بوقت يسود فيه لون البشرة والشعر والملامح الداكنة) . ولم تستطع فيليبس تحديد تاريخ لانقراض الشقراوات غير انها قالت ان شقراوات مصطنعات سيحللن محلهن. وقالت في حديث (عندما يختفي الجنس الاشقر الاصلي سيكون بمقدورنا تغيير جيناتنا ونصبح شقراوات على اي حال وكما توصلنا الى السمات الشقراء كيميائيا اليوم نستطيع غدا ان نحقق ذلك عن طريق الجينات) . وفي كتابها الذي ينشر في الولايات المتحدة العام المقبل تستعرض فيليبس جميع الشقراوات الشهيرات . واسترشدت فيليبس ببحث اجراه خبير علم النفس توني فالون في عام 1997 ذكر فيه ان لون شعر الفتاة هو السبب الرئيسي للشهرة بما يعضد نظريتها بأن الشقراوات وهي احداهن اكثر حيوية وانطلاقا وينظر اليهن على انهن اكثر انوثة من صاحبات الشعر الاحمر والاسود والبني. وقالت (ما يميز الشقراوات انهن يلفتن النظر اكثر, نجمات الاغراء مثل فرح فاوست ومارلين مونرو وبريجيت باردو ومادونا كن جميعا من اصحاب الشعر الاصفر الطويل في اوج شعبيتهن) . كما تشير فيليبس الى عدد من الشقراوات المعروفات بذكائهن مثل هيلاري رودهام كلينتون وايفا بيرون والمرأة الحديدية مارجريت ثاتشر. وتقول فيليبس محررة باب الصحة والجمال في مجلة فوج البريطانية (تخيلوا عالما دون شقراوات) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات