قاض لبناني يطلب سجن مارسيل خليفة بتهمة الاساءة للاسلام

قال مصدر قضائي ان قاضي تحقيق في لبنان طلب امس انزال عقوبة السجن لمدة تصل الى ثلاث سنوات بالفنان اليساري مارسيل خليفة لاتهامه بتحقير الشعائر الدينية الاسلامية عبر ادخال آية من القرآن الكريم في احدى اغنياته . واضاف المصدر (أصدر قاضي التحقيق الاول في بيروت عبد الرحمن شهاب قرارا ظنيا طلب فيه عقوبة السجن من ستة اشهر إلى ثلاث سنوات للفنان مارسيل خليفة لاقدامه على تحقير الشعائر الدينية بادخال اية من القرآن الكريم من سورة يوسف ملحنة ومتلوة على انغام موسيقية) . وتقول كلمات الاغنية التي صدرت في شريط كاسيت حمل عنوان (ركوة عرب) عام 1995 (أيا يوسف يا أبي .. اخوتي لا يحبونني لا يريدونني بينهم. يريدونني ان اموت كي يمدحوني فماذا صنعت يا ابتي .. هم اوقعوني في الجب واتهموا الذئب, الذئب ارحم من اخوتي يا ابتي) . وتضيف كلمات الاغنية المأخوذة من ديوان للشاعر الفلسطيني محمود درويش (هل جنيت على احد عندما قلت اني رأيت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين) . وكان خليفة وهو ملحن ومؤلف ومغن قد واجه في العام 1996 نفس الاتهام بسبب الاغنية نفسها لكن رئيس الحكومة في ذلك الحين رفيق الحريري امر باسقاط الدعوة بعد احتجاجات واسعة من جانب مثقفين عرب ولبنانيين. وفي أول تعليق له على الطلب القضائي قال خليفة لرويترز في اتصال هاتفي (أستغرب اعادة اثارة هذا الموضوع مجددا بعد كل هذه المدة وبعد قرار الحكومة باسقاط الدعوة0 لا أعرف ما هي الاهداف ولكن هل المطلوب ابعادنا من البلاد) . واضاف خليفة (النص هو قصيدة شعرية منشورة تستحضر نصا قرآنيا ولا تستخدمه تماما كما هو0 وهي كما معظم اعمالي تهدف الى مناهضة العدو الاسرائيلي وتحض على مواجهته لتحرير الارض العربية والانسان العربي, ماذا أقول لك .. اني اشعر بأسى شديد وبقرف شديد) . ومضى خليفة قائلا (هذه اهانة للبنان ولسمعة لبنان ولكن مع ذلك سأبقى أغني مهما حصل سأبقى أغني ولا شيء سيوقف صوتي) . واشتهر خليفة (49 عاما) في سنوات الحرب الاهلية التي عصفت بلبنان بين العامين 1975 و1990 باغانيه الوطنية والقومية التي تحاكي المشاعر الانسانية وتحض على مواجهة الاحتلال الاسرائيلي للاراضي العربية ومعظمها مستقاة من اعمال كتاب وشعراء عرب مناهضين لاسرائيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات