بئر من الطاقة صخر من الاستنكار، الالماني جونتر جراس يفوز بجائزة نوبل للآداب

اعلنت الاكاديمية الملكية السويدية أمس في استوكهولم ان جائزة نوبل للاداب للعام1999منحت الى الكاتب الالماني جونتر جراس(71 عاما)مؤلف(ضحايا وخاسرون)،وقد حصل جراس على هذه الجائزة(لنقله الوجه المنسي للتاريخ من خلال حكايات مروية على ألسنة الحيوانات في قالب من السخرية اللاذعة),كما جاء في بيان الاكاديمية . واضافت الاكاديمية ان جراس في كتابه الاخير (القرن الذي اعيش) الصادر في العام 1999 علق على تسلسل احداث القرن العشرين مركزا على حماس الغوغاء. وتابعت ان جراس في رواياته المتتالية منها (الطبل) (1959) - الذي نقله فولكر شلوندورف الى شاشات السينما في العام 1979 - و(القط والفأر) (1961) و(سنوات الذل) (1963) (قام بمراجعة شاملة للتاريخ من خلال التذكير بما تم رفضه او تناسيه: الضحايا والخاسرون والاكاذيب التي يريد الناس ان ينسوها لانهم آمنوا بها في احد الايام) . وجراس العضو في (مجموعة 47) التي تضم كتابا المانا واسست في العام 1947 في ميونيخ, كان كالكثير من كتاب تلك المرحلة الناطق باسم جيل اذلته النازية والحرب. وله مؤلفات مسرحية منها (عشر دقائق قبل الوصول الى بافالو) (1958) و(الطباخون الاشرار) (1961), ادخل فيها القراء والمشاهدين في جو قاس, عبثي ومثير للقلق. اشتهر جراس بنزعته العبثية وبلغته الانيقة والفظة في آن معا, وكان يثير الحماس او الاستنكار وفقا للاخصائيين. واعتبرت الاكاديمية ان جراس (بئر من الطاقة وصخر من الاستنكار) بالاضافة الى كونه (رائدا يحظى باعجاب مشاهير الادباء في العالم مثل الكولومبي غابريال غارسيا ماركيز والبريطاني سلمان رشدي والياباني كينزابورو اوي) وسيتسلم الجائزة رسميا الجمعة 10 ديسمبر في استوكهولم مع شيك بقيمة 9.7 ملايين كرون سويدي (960 الف دولار تقريبا) من ملك السويد كارل السادس عشر غوستاف, في اليوم الذي تصادف فيه ذكرى وفاة العالم ورجل الاعمال السويدي الفرد نوبل العام 1896 الذي اوصى بمنح هذه الجوائز ـ باستثناء جائزة الاقتصاد في العام 1895. وفي العام 1988 منحت هذه الجائزة للمرة الاولى الى كاتب ناطق باللغة البرتغالية هو جوزيه ساراماغو. وتحتل فرنسا المرتبة الاولى لجهة عدد الجوائز مع حصول 12 كاتبا فرنسيا عليها تليها الولايات المتحدة (10) وبريطانيا (8) والمانيا (7) وايطاليا والسويد (6 لكل منهما). ورفض شخصان تسلم الجائزة هما بوريس باسترناك (الاتحاد السوفييتي سابقا) في العام 1958 وجان ـ بول سارتر (فرنسا) في 1964. ويذكر أن روايته (حقل واسع) فضيحة كبيرة في المانيا لدى نشرها في اغسطس 1995. ويوجه الكاتب في روايته انتقادا لاذعا لتوحيد المانيا الذي يشير اليه بوصفه ضما قسريا لالمانيا الشرقية. واثار صدور الرواية غضب الصحافيين والنقاد ولا سيما كبير النقاد الالمان مارسيل رايخش ـ رانيكي الذي تصدرت صورته غلاف مجلة شبيغل وهو يمزق بيديه رواية جراس تحت عنوان (سقوط كاتب كبير) . واتهم جراس بقلة النباهة وبكيل مديح غير مقبول لالمانيا الشرقية. حتى الصحف واسعة الانتشار مثل (بيلد تسايتونغ) , التي يقرؤها يوميا عشرة ملايين الماني, اتهمت جراس باهانة بلده وباستخدام اسلوب ضحل. واعتبرت (برلينر تسايتونغ) (يسار وسط) المنتشرة بين سكان برلين الشرقية ان (رواية جونتر جراس هي حدث اعلامي اكثر منه عمل روائي ذو قيمة) . وكان الكاتب منع (شبيغل) من نشر مقابلة معه واعلن ان (حقل واسع) كانت (تصحيحا ادبيا ملحا, ووجهة نظر اخرى للرواية الرسمية) للاشياء. وبدوره اعرب المستشار الالماني جيرهارد شرويدر أمس عن سروره لمنح جائزة نوبل للاداب للعام 1999 الى مواطنه جونتر جراس. واعلن على هامش مأدبة غداء مع رئيس الوزراء التشيكي ميلوس زيمان في براغ (انه امر عظيم بالفعل) . واضاف انه سيرسل برقية تهنئة على الفور الى الكاتب. ومن الاسماء التي فازت بهذه الجائزة خلال السنوات المنصرمة نذكر ما يلي: 1999: جونتر جراس (المانيا), 1998: جوزيه ساراماغو (البرتغال), 1997: داريو فو (ايطاليا), 1996: ويسلاوا سزيمبروسكا (بولندا), 1995: شيموس هيني (ايرلندا), 1994: كينزابورو اوي (اليابان), 1993: توني موريسون (الولايات المتحدة), 1992: ديريك والكوت (سانتا لوتشيا), 1991: نادين غورديمر (جنوب افريقيا), 1990: اوكتافيو باث (المكسيك), 1989: كاميلو خوسيه سيلا (اسبانيا), 1988: نجيب محفوظ (مصر), 1997: جوزف برودسكي (الولايات المتحدة), 1996: وول سوينكا (نيجيريا), 1995: كلود سيمون (فرنسا).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات