دون علم المستهلكين غالبية اغذية الامريكان معدلة وراثيا

ذكرت مجلة(كونسيومر ريبورتس)الامريكية التي تهتم بشؤون المستهلك ان الامريكيين يأكلون اغذية تحتوي على عناصر معدلة وراثيا دون علمهم منذ الصغر في غياب تشريعات تفرض الاعلان عن احتواء الاطعمة على هذه المواد . وقالت المجلة التي اكدت اجراء اختبارات تدعم استنتاجاتها ان جميع المنتجات التي تباع في المتاجر الكبرى (سوبر ماركتس) تحتوي غالبا على عناصر معدلة وراثيا بدءا من حليب الرضع وفطائر الخضار ورقائق البطاطس (تشيبس) الى بعض المشروبات. واضافت ان المستهلك الامريكي يتناول اطعمة معدلة وراثيا دون علمه لانه وخلافا لما يحدث في اوروبا, لا تفرض الولايات المتحدة كتابة ذلك على المنتج. وقالت المجلة انه وبعد ثلاث سنوات من جني اول محصول لنباتات معدلة وراثيا باتت هذه الزراعات تغطي ربع الاراضي المزروعة في الولايات المتحدة. ويشمل ذلك 35 في المئة من محصول الذرة و55 في المئة من الصويا وحوالي نصف القطن. وذكرت (كونسيومر ريبورتس) ان المواد المعدلة وراثيا لا تقتصر على الخضار اذ ان 30 في المئة من الابقار الحلوبة الامريكية تتلقى هرمونا معدلا وراثيا لزيادة انتاجها. الى جانب ذلك يربي الامريكيون اسماك السلمون المعدلة وراثيا الامر الذي يضاعف حجمها 600 مرة اسرع من النمو الطبيعي. واقرت المجلة انه لا يوجد بعد ما يثبت ان الاغذية المعدلة وراثيا ضارة بالصحة لا بل ان هذه الطريقة قد تعود بالنفع على المستهلكين كما في حال انتاج خبز يساعد على خفض نسبة الكوليسترول وخضراوات تحتوي عناصر مكافحة للسرطان. و اكدت المجلة على وجود نقص في تدابير الرقابة وان زيادة المزروعات المعدلة لم ينعكس ايجابا بالضرورة على المستهلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات