غذاء القرود اكثر تنوعا من الانسان

يظل الصراع دائرا بين الانسان والقرد ومدى تفوق أحدهما على الاخر بسبب ماأعتقده (داروين) حول أصل الانسان وهو مايتنافى مع بديع خلق الله .وفى أوسع دراسة من نوعها أستغرقت نحو خمسة وعشرين عاما حول مدى تنوع المواد الغذائية التى يحصل عليهاالقرود توصلت الباحثة كاترين ميلتون أستاذة علم الحيوان والنبات بجامعة كاليفورنيا الى تمتع النظام الغذائى لهذة الحيوانات بالثراء واحتوائه على كميات كبيرة من الفيتامينات والاملاح المعدنية . فقد كشفت الابحاث العلمية التى أجرتها ميلتون على مجموعة من قرود( بارو) التى تعيش فى بنما عن تناولها لنحو ستمائة ملليجرام من فيتامين (سى) بالمقارنة بأستهلاك الانسان الذى لايتعدى ستين ملليجراما كما ترتفع فيه أملاح الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والالياف الطبيعية الى جانب المواد البروتينية لتشكل أحد العوامل المساهمة فى بناء بنية القرد . وأرجعت الباحثة تمتع الحيوانات الثديية بصفة عامة والقرود بصفة خاصة بهذة السمة الى دقة اختيارهم لمصادر الغذاء حيث لايقدمون على تناول أيه أعشاب أوثمار دون التأكد عن طريق عملية التذوق من ثرائها بالعناصر الهامة . فقد أشارت المراقبة الدقيقة للعادات الغذائية لهذه القرود الى أنه فى حالة عدم تأكدهم أورضائهم الكامل عن الطاعم الذى يتناولونه يتركونه لتبدأ من جديد رحلة البحث عن مصدر غذائي ثري .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات