خطوة مبشرة بامكانية زرع، نقي العظم لمرضى السرطان

بشر نجاح فريق من الباحثين في عزل الخلايا البكر التي تتطور لتشكل مختلف خلايا الدم بامكانية انتاج هذه الخلايا في المختبر بهدف تسهيل عمليات نقل الدم او زرع نقي العظم لعلاج مرضى السرطان . واثنى البروفسور سيزار بيشل من المعهد العالي للصحة في روما ومن جامعة توماس جفرسون في فيلادلفيا في مقال نشرته مجلة (ساينس) الامريكية في عددها الاخير على هذا الانجاز الذي سيلعب دورا مهما في تطوير علاج امراض الدم والمناعة. فالخلايا البكر التي تولد في نقي العظم هي الوحيدة التي تملك خاصيتي التحول الى اي من خلايا الدم البيضاء او الحمراء او الصفائح, وتجديد نفسها عبر تحولها الى خلايا بكر مجددا. هذا بالاضافة الى كون هذه الخلايا شديدة الندرة بحيث يوجد منها واحدة في كل مائة الف خلية من نقي العظم, كما يصعب كثيرا تمييزها عن غيرها من الخلايا التي دخلت طورا متقدما من التحول. وقال بيشيل ان العلماء باتوا الان قادرين على جعل هذه الخلايا البكر تتطور في المختبر كما تفعل داخل الجسم بحيث تجدد نفسها وتتحول لتنتج عددا هائلا من الخلايا الحمراء او البيضاء او الصفائح التي تدخل في عملية تخثر الدم. وعليه فان الانجاز سيتيح للعلماء انتاج جميع الخلايا الضرورية لنقل الدم دون الحاجة الى متبرعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات