تحطم طائرة ركاب صغيرة في اسكتلندا،والفيضانات تشرد الآلاف بوسط ماليزيا

قدرت الخسائر الاولية لتحطم طائرة صغيرة في اسكتلندا بثمانية قتلى في وقت شردت الفيضانات الآلاف من وسط ماليزيا.فقد ذكرت ادارة الاسعاف الاسكتلندية انه يخشى ان يكون العديد من الركاب قد لقوا مصرعهم فى تحطم طائرة صغيرة سقطت فى مزرعة بالقرب من مطار جلاسجو فى استكلندا . وقال متحدث باسم الادارة ان الطائرة الصغيرة من طراز (سيسنا) ولم يتسن معرفة عدد الضحايا او المصابين حتى الان. وقال متحدث آخر انه ابلغ بان الطائرة كانت تقل 11 شخصا وان ثلاثة فقط منهم على قيد الحياة. وقال متحدث باسم هيئة الطيران المدنى البريطانية ان الطائرة تقل 11 شخصا وكانت فى رحلة من جلاسجو الى ابردين فى اسكتلندا. ويعتقد بان الطائرة كانت تقل افراد طاقم طائرة تابعة لشركة (ايرتورز) الجوية السياحية. وفرضت الشرطة سياجا حول منطقة الحادث فيما قامت طائرة هليكوبتر تابعة لسلاح الجو الملكى البريطانى بالتحليق فوق المنطقة. وفي كوالالمبور اعلنت السلطات الماليزية امس ان الفيضانات تسببت فى تشريد الاف المواطنيين من ديارهم واغراق الاف من الاراضى الزراعية وتوقف مظاهر الحياة فى مناطق وسط البلاد .. مشيرة الى انها اعلنت حالة الطوارىء فى تلك المناطق لمواجهة خطر الفيضانات. وذكرت شبكة (سى ان ان) الاخبارية الأمريكية ان السلطات فى ماليزيا تتوقع المزيد من الخسائر بسبب استمرار هطول الامطار فى تلك المناطق. ـ الوكالات رجال الانقاذ يحيطون بموقع تحطم الطائرة الاسكتلندية التي غطوها بخيمة حمراء ـ أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات