بعد سنوات من وفاة زوجها تنجب منه

في سابقة طبية استخدم السائل المنوي لرجل ميت للمرة الاولى بنجاح لاخصاب امراة انجبت في 17 مارس الجاري فتاة . واعلن الدكتور كابي روثمان الذي اشرف على عملية الاخصاب ان جابي فيرنوف (20 عاما) انجبت في احد مستشفيات المنطقة (فتاة بصحة جيدة) تزن 3,7 كلجم تقريبا. وكان روثمان اخذ سائلا منويا من بروس فيرنوف بعد مضي ثلاثين ساعة تقريبا على وفاته العام 1995 نتيجة لاصابته بحساسية وهو في الثلاثين من العمر. واعلن روثمان الذي اتصلت به وكالة فرانس برس في باناما سيتي حيث يشارك في مؤتمر حول الاخصاب (امامنا الآن حالة ادى فيها السائل المنوي (لميت) الى حمل) وقال (اعتقد ان ذلك يمنح المزيد من السعادة والامل لاسرة في اصعب اوقات الحياة) . واضاف ان السائل المنوي الذي اخذ كان لا يزال حيا بعد ثلاثين ساعة على وفاة بروس, وذلك عائد جزئيا لكون الجثة وضعت في مشرحة باردة. وتم بعد ذلك تجميد السائل المنوي لمدة ثلاث سنوات وفي يوليو الماضي زرع مباشرة في رحم جابي. واعلن ناطق باسم اسرة فيروف كيث لويس امس ان العائلة تفضل البقاء بعيدة عن الاعلام وقال (ان الاسرة تحتفل بحدث حقق احلام واماني الاب والام وبعد ان تعيش هذه اللحظة الحميمة على انفراد ستكون مستعدة لمشاركتها مع سائر العالم) . واعلن روثمان (61 عاما) مدير مركز الانجاب في مستشفى (سنتشوري سيتي) في لوس انجليس, ان جابي ارادت ان تبقي ذكرى زوجها حية, وقال (من هذا الامل ولدت فتاة) . وفيما يتعلق بالجدل الاخلاقي الذي قد تثيره مسألة الاخصاب من ميت اعلن روثمان (اعتقد ان كل جديد يثير جدلا اخلاقيا وبرأيي فالامر كان انجازا رائعا) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات