مصر تتسلم من فرنسا الوثائق الخاصة بالحملة الفرنسية

تسلمت القاهرة الملفات الخاصة بقناة السويس بما تحتويه من وثائق سياسية وسجلات مالية منذ بدء حفرها عام 1859 . كان الفريق أحمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس التقى لهذا الغرض بالوفد الفرنسي لاعضاء مجلس ادارة جمعية أصدقاء (ديليسبس وقناة السويس) برئاسة جان بول كالون والذي رأس الجانب الفرنسي في المباحثات الخاصة بتسوية أوضاع المساهمين بشركة قناة السويس بعد تأميمها. وقال فاضل لــ (البيان) ان تلك الخطوة الفرنسية تعتبر اعادت الامور الى نصابها الطبيعي, موضحا ان هذه الملفات تضم وثائق سياسية وسجلات مالية احتفظت بها شركة قناة السويس العالمية بعد تأميمها في 26 يوليو عام 1956. وأشار فاضل الى ان هذا الجزء يعتبر الأول الذي ستقوم الجمعية بتسليمه لمصر على ان يتم استكمال باقي المستندات والوثائق خلال العام المقبل ,1999 مشيرا الى ان الجزء الأول يضم 400 مرجع تاريخي تم تسجيلها على شرائط ميكروفيلم و(سي.دي) . وأضاف رئيس هيئة قناة السويس ان تلك المرحلة تشمل ايضا الكتب والخرائط والرسائل المتبادلة والفرمانات الصادرة بعمليات الحفر ووقائع الاحتفال بافتتاحها, موضحا ان هذه الوثائق ستسلم الى مكتبة الاسكندرية بعد تطويرها للاحتفاظ بها على ان تقوم فرنسا بتسليم باقي هذه المخطوطات على دفعات للاحتفاظ بها في مصر خصوصا بعد ان تأكدت فرنسا ان مصر من حقها الاحتفاظ بهذه المستندات, لأن القناة موجودة في أراضيها. القاهرة ــ محمد حسين عبدالهادي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات