كندا تعلن التعبئة العسكرية لمعضلة العام ألفين

ذكرت صحيفة (اوتاوا سيتيزن)منذ أيام ان القوات المسلحة الكندية ابلغت انه قد يتم تعبئتها في ما يوصف بانه اكبر عملية انتشار عسكرية في البلاد في عهد السلم, في حال اثارت معضلة العام الفين التي تهدد الكمبيوتر حالة من الفوضى . وقالت الصحيفة نقلا عن تقرير رسمي انه سيتم نشر الجيش في اطار عملية يطلق عليها اسم (اباكوس) في حال ادت معضلة العام الفين الى تعطيل ملايين اجهزة الكمبيوتر. وذكر المصدر ان الخطة تقضي بوضع قواعد تسمح للجيش باللجوء المحتمل الى القوة لمساندة الشرطة. وفي التقرير تعتبر المجموعة التي كلفها الدفاع المدني التخطيط للعام الفين ان (اعداد خطط طارئة في هذا الصدد) يندرج في اطار (التدابير التي يجب اتخاذها لمواجهة نتائج الاعطال) التي قد تطرأ في العام الفين. وتوصي الوثيقة بان تكون التشريعات القانونية الضرورية لتطبيق قانون حالة الطوارىء جاهزة اعتبارا من نهاية مارس المقبل. ونقلت الصحيفة عن ناطق باسم وزارة الدفاع جون بلاكلي قوله ان الحكومة الفيدرالية تقوم بذلك على سبيل الحيطة. واكد ان (مسألة معرفة ما اذا كنا سنحتاج الى هذه الخطة ام لا ستحدد في الوقت المناسب) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات