بعد 17عاما من الانقطاع عن المعارض التشكيلية: إبراهيم العوضي يعود في مهرجان عجمان الأول

الفنان ابراهيم محمود العوضي فنان تشكيلي منذ عام ،1980عضو في جمعية الامارات للفنون التشكيلية، شارك في ثلاثة معارض فنية محلية، انقطع فترة 17عاما ، تلبية لنداء الواجب، عندما انضم للعمل في القوات المسلحة، ولكنه لم يبتعد عن الفن، فمارس اثناء وجوده في الخدمة العسكرية هوايته المفضلة الثانية وهي الخط العربي، »البيان« زارت الفنان العوضي، اثناء مشاركته في احد المعارض التي اقيمت على ارض الدولة. متى بدأت تمارس هواية الرسم؟ ــ بدأت الرسم وأنا في سن صغيرة في الثامنة من عمري، بدأت ارسم بالالوان الزيتية، وكنت اشارك في المعارض الفنية من خلال المدرسة. متى شعرت بانك فنان محترف؟ ــ عندما اكتسبت خبرة كبيرة، أصبحت أرسم كمحترف في المنزل، بعد حصولي على دعم الأهل والاصدقاء، وشاركت في معارض من خلال الجمعية. لماذا توقفت عن الرسم هذه المدة؟ ــ توقفت عن الرسم عند انضمامي للعمل في القوات المسلحة، وسفري الكثير خارج الدولة، وعدم توافر الوقت لممارسة نشاطي الفني، ولكنني حزنت حزنا كبيرا لابتعادي عن الفن التشكيلي. وبعد انتقالي من الحياة العسكرية إلى الحياة المدنية، حاولت الرجوع إلى معشوقتي وهي الفرشاة، ولكنني كنت خائفا من العودة، غير انني والحمد لله عدت بعد انقطاع 17 عاما، ووجدت ان مستواي لم يتغير. وذلك لحبي لهذا الفن. ما هي المعارض التي شاركت فيها؟ شاركت حتى الآن في ثلاثة معارض فنية، الأول كان في العام 1981 في النادي الثقافي وكان تحت رعاية صاحب السمو حاكم عجمان، والمعرض الثاني كان تحت عنوان »ساعدوا أطفال العراق« والذي اقيم في جمعية أم المؤمنين النسائية بعجمان ونظمه نادي جوالة الامارات في نوفمبر ،1998 والمعرض الثالث اقيم خلال مهرجان عجمان الأول عام 1998 أيضا. - ما هي اللوحات التي اشتركت بها في المعارض؟ ـــ شاركت في المعرضين الثاني والثالث بست لوحات، كلها تمثل تراث دولة الإمارات. - ألوانك المفضلة؟ ـــ دائما استعمل الالوان الزيتية على القماش الخاص بالرسم، لأنني أحب الألوان الزيتية، ولا أفكر في تغيير طريقتي في الرسم. - كيف تصل برسوماتك إلى العالمية؟ ـــ أصل إلى العالمية من خلال مشاركاتي المحلية ومن ثم المشاركة في المحافل العربية، ثم المشاركات العالمية التي اتمناها من كل قلبي، ويتم ذلك بالتطوير، ولكن لن ابتعد عن تراث الامارات. - إلى أي المدارس تنتمي؟ ـــ انمتي إلى المدرسة الواقعية والتأثيرية، ولكني رسمت أعمالا تكعيبية وسريالية. لان الفنان لابد ان يتقن وان يتعرف على كافة المدارس الفنية. - ما العقبات التي واجهتها في بداية مشوارك الفني؟ ـــ كانت هناك بعض العقبات في السابق، لعدم وجود توجيه أو تشجيع، ولكن الآن زالت جميع الصعوبات لوجود جمعية الامارات للفنون التشكيلية التي اتاحت الفرصة لكافة الفنانين التشكيليين المواطنين والوافدين على حد سواء من خلال مشاركتهم في المعارض وتبني المواهب الجديدة. - ما هي مشاريعك المستقبلية؟ ـــ هناك مشاركة في معرض تشكيلي في المجمع الثقافي بأبوظبي بمناسبة احتفالات الدولة بالعيد الوطني. - كم عدد الساعات التي تمارس فيها الرسم؟ ـــ ارسم حوالي 4 ساعات يوميا، واللوحة تأخذ منى أقل من 10 أيام. - من هو مثلك الأعلى؟ ـــ مثلى الأعلى من فناني الدولة، عبدالرحيم سالم، كما ان هناك بعض الفنانين المواطنين لهم أعمال مميزة، طالما اعجبتني. - علمنا بان هناك مشروع توأمة بينك وبين احد الفنانين العرب، فما قولك؟ ـــ هناك مشروع توأمة فنية بيني وبين الفنان العراقي فائق العبودي، واتمنى ان تتم هذه التوأمة، لانني سوف اكتسب خبرة كبيرة من خلالها، وسوف اشارك في هذه التوأمة بعرض صور وأعمال فنية عن المدن القديمة بالامارات. - ما هي طموحاتك؟ ـــ طموحاتي كبيرة، أهمها أن أكون فنانا مميزا على مستوى الوطن العربي ومن ثم أصل إلى العالمية، - هل من كلمة أخيرة؟ ـــ إذا كانت لي من كلمة أخيرة فلابد ان اشكر جريدتنا الغراء »البيان« لاتاحة هذه الفرصة، لأنني كنت فنانا مغمورا ومجهولا لا يعرفني احد، وحتى عندما عدت بعد 17 عاما من الانقطاع، قابلتني واستقبلتني »البيان« بكل ترحيب عرّفتني بالجمهور المحلي والعربي من خلال هذا الحوار السريع. كتب فهمي عبد العزيز

تعليقات

تعليقات