احتفالات العيد الوطني السابع والعشرين:عروض فنية للسفارات وصور تعكس انجازات زايد الخير

تتواصل لليوم الثالث على التوالي احتفالات العيد الوطني السابع والعشرين بوزارة الاعلام والتي تنظم تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة وتشمل الفعاليات انشطة متنوعة ومنها المعارض الفنية , وتتباين بين معرض الفنون التشكيلية لعدد من الفنانين ومنهم عبد الرحيم سالم وحسن الشريف وعبد القادر الريس ومحمد يوسف ونجاة مكي وموسى الحليان ومحمد القصاب وعبيد السرور ومحمد كاظم ومحمد احمد ابراهيم وسارة محمد وغيرهم. بالاضافة الى معرض للصور الفوتجرافية ويشمل ستين صورة توثق مسيرة اتحاد دولة الامارات ومراحل التنمية في المجالات المختلفة كما قدمت الصحف المحلية البيان والاتحاد والخليج مجموعة صور تذكارية ارشيفية عن نشأة اتحاد دولة الامارات والتنمية. وفي جناح جريدة (البيان) جاءت المشاركة مميزة وقويه ولها حضور حيث تم عرض صور لصاحب السمو الشيخ زايد يتصفح جريدة (البيان) بالاضافة الى مجموعة من الصور النادرة لدبي قديما وللمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم مع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وصورة نادرة تجمع حكام الامارات اثناء توقيع وثيقة الاتحاد. وصور اخرى تستعرض مسيرة الشيخ زايد في عدة موضوعات ومنها زايد والشعب وزايد والحكام العرب وزايد مسيرة النهضة والتضامن والوحدة التي اصدرت بمناسبة عيد الجلوس 32 وماميز جناح (البيان) ايضا اصدارات مركز المعلومات للدراسات والبحوث والذي يتضمن مواقع وشخصيات من الامارات وهي موسوعة مصورة على سي. دي لعدد من اصحاب السمو حكام الامارات. وكذلك مشاركة اللغز الرابع للشيخ محمد بن راشد ولقصيدة الشعر التي كتبها لصاحب السمو الشيخ زايد في عيد جلوسه الثاني والثلاثين. وتضمنت قاعة المعارض معرض النقود والعملات النادرة ووصل عددها الى الف وثمانمائة قطعة ومنها عملات بيزنطية وفارسيه وعملات للخلافة الاموية وعملات للخلافة العباسية والتي كانت وسيلة للتبادل التجاري وهي مرآة عاكسة لحضارات الامم والشعوب وكذلك كانت تستخدم كوسيلة اعلامية كما يذكر عبدالله بن جاسم المطيري عضو جمعية الامارات للطوابع وعضو الجمعية الملكية البريطانية للمسكوكات. وفي جناح آخر قدمت مجموعة من الطوابع التذكارية المتباينة والتي ترصد المناسبات والاحداث الهامة والشخصيات الهامة. وقدمت فرقة الفنون الشعبية رقصات العياله والحربية يوم الافتتاح كما شارك عدد كبير من المطربين في حفل الافتتاح وهم ميحد حمد واحلام وعبد المنعم العامري وخالد محمد ورويدا المحروقي وسعيد السالم وقدم الموسيقار سلطان الخطيب مقطوعتين على البيانو ويعد من أهم العازفين في قارة آسيا وفقا لاذاعة (بي بي سي) البريطانية. كما شارك الفنان أمين المالح بعزف على العود في بهو المعارض. وقد اقيم مساء امس حفل الجاليات وتضمن عروضا لفرقة بوقدير للفنون الشعبية المغربية وتتكون الفرقة من ثلاثين فنانا وفنانة وقدمت مجموعة من الرقصات الشعبية المتنوعة وهي رقصة (ايمنتانوت) (مراكش) ورقصة (احواش حاحا) وحاحا هي احدى القبائل البربرية الكبيرة. ورقصة (مكونه) انتسابا لقلعة مكونة وهي بوابة الصحراء وعاصمة الورود بالمغرب. ورقصة (كانكا) وهي اهازيج مع ايقاع الطبل من داخل الصحراء المغربية. كما قدمت الجالية الاندونيسية رقصتين الاولى (الجيبونج) وتقدم في مناسبات التكريم وهي جزء من المراسم التقليدية في غرب جزيرة جاوا. ورقصة (البادندنج) وهي رقصة مرحه من غرب جزيرة سومطره وتعبر عن الفرح اثناء الحصاد وهي وسيلة للتعارف ما بين الجنسين. كما قدمت الجالية السودانية مجموعة من الرقصات الشعبية تعبر عن المناطق المختلفة ومنها (رقصة الشرق) ويصاحبها ايقاعات ويتبادل الراقصون والراقصات السيوف والرقصة تقدم في مناسبات الاعراس والمهرجانات. وقدمت رقصة (الفروسية) وتؤدى هذه الرقصة بواسطة قبائل محددة وهي الرشايده والزبيدية ويشارك فيها الاطفال وتمثل لوحة فنية للدفاع عن النفس والتهيئة للمنازلة بالسيوف في أوقات الشدة ويصاحبها أناشيد حماسية. كما قدمت رقصة للغرب وتمتاز بايقاعاتها السريعة وتلبس النساء الفركة ويتحلين بالذهب ويجدلن شعورهن ويلبس الرجال العراقي والسروال ويرقصون على ايقان (النقارة) وهي ايقاعات سريعة وناعمة. وفي رقصة (الشمال) (وادي حلفا) ويعبرون بها عن مناسبات مختلفة وتلبس النساء ما يسمى (الجرجار) والطرحة ويتحلون بالعاج العريض على المعاصم والحجول على ارجلهن ويلبس الشباب الجلباب الابيض والعمامة ويرقصون على ايقاع الطار. اما رقصة الجنوب وبها قبائل افريقية فكانت الرقصات تمتاز بالقوة والعنف ويستخدمون هذه الرقصات اثناء رحلات الصيد حيث يلبسون الجلود والخرز والمعادن ويحملون الاسلحة البيضاء (الحراب) كما قدمت الجاليه الباكستانية والجالية الفلسطينية رقصات اخرى متنوعة تعبر عن العادات والتقاليد والمناسبات المختلفة. أما عن برنامج اليوم فسوف تقدم الجالية الصومالية عدة رقصات وهي (سناج) ورقصة الوادي الطويل وهي تمارس في مواسم الامطار والاعراس والاحتفالات الشعبية. كما ستقدم الجالية الهندية رقصات شعبية من (ماهارشترا) تعبر عن موسم الصيد. وستشارك الجالية الاردنية برقصات مختلفة من الجنوب بمنطقة (معان) ورقصة الدبكة من الشمال ولوحات اخرى متنوعة. بالاضافة الى مشاركة الجالية اليمنية حيث ستقدم لوحات فنية متباينة وكذلك الجالية المصرية حيث سيشارك الفنان رأفت الحجار بعدد من الأغاني الشهيرة لشقيقيه أحمد وعلي الحجار بالاضافة الى اغان اخرى ومنها (عودوني) (عنوان بيتنا) (قلبي عشقها) (ليل العاشقين) (عود) (سمرا بعيون كحيلة) (داري العيون) (وحشتني) وغيرها. ابوظبي ــ فاطمة النزوري

تعليقات

تعليقات