تحت رعاية قرينة رئيس الدولة: مؤتمر هموم المرأة اللاجئة في العالم ينطلق في ابريل المقبل

تحت رعاية قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى العام الرئيس الفخري لجمعية الهلال الاحمر تنظم الجمعية بالتعاون مع المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين مؤتمرا حول وضع المرأة اللاجئة فى العالم وهمومها وذلك فى شهر ابريل المقبل . واستقبلت الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان رئيسة الهيئة العليا للجنة النسائية بالجمعية وفدا من المفوضية برئاسة ياسمينا شورفى المستشارة الاقليمية للمفوضية بابوظبى لمناقشة عدد من الموضوعات التى تتعلق بعقد هذا المؤتمر. واطلعت الشيخة شمسة خلال اللقاء على سياسة المفوضية وبرامج المساعدات التى تقوم بتقديمها ووضع المرأة اللاجئة فى العالم من الجوانب الصحية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية ووضعها فى المخيمات وطريقة تقديم المساعدات لها. واشاد وفد المفوضية بالدور الانسانى الرائد الذى تقوم به دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السموالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة فى مجال تقديم المساعدات للمنكوبين من ضحايا الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وبالدور الانسانى الرائد لقرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الفخري للجنة النسائية بجمعية الهلال الاحمر وجهود سموها المتواصلة واهتمامها بشؤون وقضايا المرأة على المستوى المحلى والاقليمى والعالمى خاصة المرأة اللاجئة وهمومها ودراسة قضايا وآليات التخفيف من معاناتها انطلاقا من المبادئى الدينية والانسانية. واعربت الشيخة شمسة خلال اللقاء عن تقديرها لدور المفوضية فى مساعدة اللاجئين والمهام الانسانية التى تضطلع بها. ومن جانبها اكدت صنعا درويش الكتبى رئيسة اللجنة النسائية بجمعية الهلال الاحمر ان هذا المؤتمر يأتى فى اطار حرص الجمعية ودورها الانسانى على صعيد مد يد العون والمساعدة للفئات المحتاجة والمنكوبة خاصة المرأة اللاجئة التى تعيش ظروفا ماساوية نتيجة لما تتعرض له من تهجير ونزوح من المناطق التى تعيش فيها نتيجة للحروب التى تقع فى العديد من المناطق. وكان عيسى خلف المزروعى عضو مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر قد ترأس اجتماعا عقد فى مقر الجمعية بابوظبى مع وفد المفوضية بحضور طارق غالب مدير عام الجمعية وناصر الحمادى المسؤول الاعلامى ومديرات الوحدات باللجنة النسائية. واشادت ياسمينا شورفى مستشارة المفوضية خلال الاجتماع باستضافة الامارات لهذا المؤتمر الذى يعد الاول فى العالم مؤكدة ان المؤتمر سيكون له اثاره الايجابية فى تسليط الضوء على المشكلات التى تعانى منها اللاجئات واوضاعهن المأساوية بعد نزوحهن من ديارهن الى المخيمات والملاجىء قائلة ان دولة الامارات سيكون لها السبق بهذه المبادرة الانسانية. وقد قدمت ياسمينا شورفى خلال الاجتماع نبذة عن المفوضية وانشطتها فى هذا المجال0 وناقش المجتمعون عددا من الموضوعات التى تتعلق بعقد المؤتمر واهدافه ودراسته, تأسيس صندوق لرعاية المرأة اللاجئة تساهم فيه بعض الدول بمشاركة الهيئات والمؤسسات الخيرية. واقترح المشاركون ان يكون شعار المؤتمر نحو حياة كريمة للمرأة اللاجئة واقع وطموح. كما اقترحوا ان يكون المشاركة فى المؤتمر لجمعيات الهلال الاحمر بدول مجلس التعاون والجمعيات الخيرية الكبيرة بدول المجلس وهو ما سيتم تحديده فى الاجتماع المقبل. وعرضت ياسمينا شورفى مستشارة المفوضية توجيه المؤتمر نحو الاهتمام بهموم وقضايا المرأة وتسليط الضوء على قضاياها الاساسية ومشكلاتها حسب الاولويات بحيث تتضمن محاور المؤتمر مشكلات المرأة اللاجئة وصحة المرأة والعنف ضد النساء وتقدم خلال المؤتمر ورقة عمل عن دور الجهات الخيرية التطوعية بدول المجلس فى هذا الجانب على ان تكون اللغة العربية لغة المؤتمر مع توفير الترجمة باللغة الانجليزية.

تعليقات

تعليقات