في جناح(البيان): النظام العالمي الضاحك

عالمنا اليوم اصبح مليئا بالعديد من المهازل. وظواهر تستحق السخرية والتي أصبحت عنصرا هاما من عناصر الحياة, ومع النظام العالمي الجديد سارت معه جنبا الى جنب تلك الظواهر , وقد التقطت عين الكاتب عبدالحميد أحمد صورا من هذه المهازل وبعض الحوادث والاخبار الغريبة التي تعج بها الصحف كل صباح, وبأسلوب ادبي ساخر جمع الكاتب بعض هذه الظواهر في كتاب من القطع الصغير يقع في 272 صفحة تحت عنوان (النظام العالمي الضاحك) والذي صدر مؤخرا عن مركز المعلومات للدراسات والبحوث (البيان) , تناول خلاله بعض الظواهر السياسية مثل الديمقراطية في بلد المليون شهيد (الجزائر), وتمويل امريكا والمؤسسات الاهلية لاسرائيل, وخرافة اليوم العالمي للضحك والذي نادى به المشعوذ الهندي راجنيش, ورواج النكت خلال حكم صدام والتي تعتبر اداة للتنفيس عن الشعب العراقي نظرا للكبت والقهر الذي يسببه حكم صدام بالحديد والنار, ولم ينس الكاتب المجتمع الرياضي وما يحدث فيه من انحرافات في سلوك اللاعبين فتحدث عن النجم العالمي مارادونا وقصته مع المخدرات, وتايسون وادانته بالاغتصاب. وبأسلوب ساخر ايضا يتحدث الكاتب عن منتجات موانع الحمل التي تستخدمها الدول الاجنبية كسلاح مضاد لتزايد النسل في الدول العربية خوفا منها على مستقبل اسرائيل, وتحت عنوان الراقصة والصحافي طالب الكاتب بالمساواة في الاجور مع الفنانات لما بين المهنتين من أوجه شبه كثيرة.

تعليقات

تعليقات