مشاركة فعالة للفنانين المحليين باحتفالات العيد الوطني

عقدت ميسون صقر القاسمي مديرة الادارة الثقافية بوزارة الاعلام والثقافة مؤخرا لقاء مع عدد من المطربين الموهوبين بالدولة للتعرف على مشاكلهم وقضاياهم ومناقشة الاراء والمقترحات التي طرحها الطرفان . وقد حضر اللقاء الفنان عبد المنعم العامري والفنانه ريم المحمودي والفنان سعيد سالم والفنانه رويدا المحروقي والفنانه سمر مطر والفنان ناصر صقر وجابر الجابري وعابدين احمد بالادارة الثقافية. وعدد من الاعلاميين. وقد استهل اللقاء بكلمة ترحيبية القتها ميسون القاسمي وحثت على ضرورة طرح المشكلات بشكل مفصل ودقيق للوصول الى حلول جذرية. واتخذ النقاش اكثر من محور واهمها عقود الاحتكار التي وقعها البعض منهم مع شركات الانتاج والتي اشترطت على عدم عرض اعمالهم الا في محطة تلفزيونية واحدة خارج الدولة وهذا يعوق انتشارهم محليا وعربيا. ومن جهة اخرى طالبوا بتدخل الوزارة لالغاء بعض بنود عقودهم مع هذه الشركات بما يسمح لهم بعرض اعمالهم في مختلف المحطات العربية واكدت مديرة الادارة على ان هذا الامر يصعب تحقيقه في ظل التوقيع على العقود. كما تطرق الحديث الى اهمية القنوات الفضائية ومحطة اف.ام في انتشار الفنان والاهمية البالغة في دور التلفزيون بالدولة وضرورة تبني هذه المؤسسات والهيئات الاعلامية للفنانين وانتاج اغاني فيديو كليب. كما اقترح المطربون مخاطبة القنوات الفضائية العربية عن طريق وزارة الاعلام لبث اعمالهم وردا على ذلك اكدت ميسون ان هذه المحطات ستسعى اليهم بعد اثبات ذاتهم ونجاحهم من خلال تقديم الاعمال المتميزة في الكلمة واللحن والاداء وبذلك فلن يحتاجوا لتدخل الوزارة او اية جهة اخرى. وحول تجربة احلام اشاد الجميع بالجهود التي بذلتها لتخطي الحدود ولتحقيق هذه الشهرة الواسعة محليا وعربيا حتى باتت في الصفوف الاولى لنجوم الاغنية الخليجية والعربية. وحثتهم ميسون على الاقتداء والاحتذاء بهذه الفنانة. واكدت الفنانات ان احلام قد فتحت الابواب امامهن وشجعتهن للاعلان عن موهبتهن بدون تردد او خوف. وعلى هامش اللقاء صرحت ميسون القاسمي للاعلاميين ان الوزارة ستقوم بمشاركة هذه المواهب في الاسابيع الثقافية والمهرجانات الفنية التي تقام في الدول الاخرى وكذلك الحفلات التي تقام داخل الدولة واولها احتفالات العيد الوطني والتي ستنظم في الشهر المقبل. واكدت ميسون على ان المشاركة ستقتصر على المطربين الاماراتيين فقط وانه لن يتم الاستعانة بأية عناصر خارجية. واعلنت مديرة الادارة الثقافية انه تم الاتفاق على تنظيم مهرجان للاغنية الخليجية وستستضيفه الامارات في دورته الاولى في عام 2000 وسيتاح لجميع المطربين بالدولة المشاركة فيه وقد جاء ذلك خلال الاجتماع الاخير لوزراء الاعلام والثقافة بدول مجلس التعاون الخليجي والذي عقد بالكويت. وفي اطار اهتمام وزارة الاعلام بالفن الاماراتي اشارت ميسون الى انه تم رصد اسماء الفنانين المحليين واعمالهم لتسجيلها في موقع الانترنت الخاص بوزارة الاعلام والثقافة بعد ان يتم ترجمة المعلومات الخاصة بكل منهم الى الانجليزية والفرنسية حتى يتاح للجميع التعرف على فناني الامارات وعلى الحركة الفنية بالدولة وقد تم بالفعل البدء بالعمل عبر عشرين فنانا تشكيليا وسيليهم الادباء والمسرحيون والمطربون وكذلك الجمعيات الفنية. وذكرت انها سبق لها اللقاء مع اعضاء جمعية الفن التشكيلي ويتم حاليا الاعداد للقاء مع المسرحيين للتعرف على مشاكلهم وقضاياهم عبر اجتماعات دورية. أبوظبي ــ فاطمة النزوري

تعليقات

تعليقات