الجنس قد يسبب فقدان الذاكرة

اكد اطباء امريكيون ان الجنس يمكن ان يؤدي الى فقدان الذاكرة, مقدمين بذلك مبررا للرئيس الامريكي بيل كلينتون الذي كذب بشأن علاقاته الجنسية.وقال باحثون من مستشفى جون هوبكنز في بالتيمور, في مقال نشرته مجلة(ذي لانسيت)البريطانية هذا الاسبوع ان الجهد الذي يبذله البعض عندما يحركون وسطهم بشدة , كما في حال الولادة, او ممارسة الجنس, يمكن ان يسبب فقدان ما بين 6 الى 12 ساعة من الذكريات, او من عدم تسجيل ذكريات جديدة. وقال الطبيبان كي فان دانج, ولورنس جاردنر انهما شخصا حالات فقدان الذاكرة لدى رجلين (72 و75 عاما) نقلتهما زوجتاهما الى المستشفى بعد نصف ساعة من ممارسة الجنس بعد ان اصيبا بحالة من الارتباك والتشوش في الذاكرة رغم كونهما في كامل وعيهما. وفي واحدة من الحالتين اعتقد المريض انه اصيب بجلطة. ويفسر الاطباء حدوث ذلك بحدوث ضغط شديد على اوعية الدم في الدماغ خلال الحركة الشديدة اثناء الولادة او ممارسة الجنس, مما يؤدي الى وقف تدفق الدم الى مركز الدماغ لوقت بسيط. ويؤدي ذلك الى عدم تسجيل الذكريات, او نقص الذاكرة. ويقول دنج, ان هذه الحالة تؤدي الى نسيان كل ما حدث خلال فترة الارتباك والتشوش. ويضيف انه وكما حدث مع المرضى, فان الرئيس الامريكي, ربما حدثت له هذه المشكلة خلال مغامراته, وعليه فان عدم تذكره سيكون مبررا.

تعليقات

تعليقات