بمشاركة محلية وعربية واجنبية واسعة: حاكم الشارقة يفتتح الدورة الدولية الجديدة للكتاب

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة صباح امس الدورة السابعة عشرة لمعرض الشارقة للكتاب الذى تنظمه دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة تحت شعار(اقرأ أكثر)و تتواصل فعالياته حتى الرابع عشر من الشهر الجارى بأرض المعارض اكسبو . وحضر حفل الافتتاح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى نائب حاكم الشارقة والشيخ عبدالله بن سالم القاسمى رئيس الديوان الاميرى ومعالى حميد بن ناصر العويس وزير الكهرباء والماء والشيخ سعود بن خالد بن سلطان القاسمى رئيس دائرة الموانىء والجمارك والشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمى رئيس دائرة التنمية الصناعية. كما حضر مراسم الافتتاح عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين فى الدولة ولفيف من الشعراء والقناصل العرب والاجانب المعتمدين لدى الدولة اضافة الى حشد كبير من رجال الفكر والادباء والكتاب والمبدعين والناشرين والمهتمين بشؤون الثقافة الذين يشاركون فى هذه التظاهرة العربية الكبيرة الى جانب كوكبة من رجال الاعلام والصحافة من داخل وخارج الدولة. وقد بدأت وقائع الاحتفال بوصول راعى الحفل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى الى مقر المعرض حيث كان فى استقبال سموه الشيخ عصام بن صقر القاسمى رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة وكبار المسؤولين فيها وبعد ان صافح صاحب السمو حاكم الشارقة مستقبليه تفضل سموه بقص الشريط التقليدى ايذانا بافتتاح وانطلاق فعاليات الدورة السابعة عشرة لمعرض الشارقة للكتاب. ثم قام سموه يرافقه كبار الشخصيات والمدعوين بجولة فى اروقة المعرض الذى تميز بتنوع الكتب واعدادها المتزايدة والمشاركة الفعالة من قبل دور النشر العربية والاجنبية. وقد اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة خلال جولته التى استغرقت ساعتين ونصف الساعة على مستجدات صناعة الكتاب العربي والاجنبى واخر اصدارات الدور المشاركة فى المعرض العلمية والادبية والثقافية التى تخدم جميع فئات المجتمع. ويعد معرض الشارقة للكتاب هذا الحدث الثقافى الكبير الذى ارسى صاحب السمو حاكم الشارقة قواعد نجاحه وتناميه منذ عام 1982 يأتى هذا العام فى ظل الاعتراف الرسمى من قبل المنظمة العالمية للمعارض الدولية بعالميته ليشارك بصفته الدولية الجديدة فى تظاهرة الفخر والفرح بالشارقة لاختيارها عاصمة ثقافية للعرب لعام 1998. هذا المعرض اصبح بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حدثا بارزا وعرسا ثقافيا تترقبه كافة الاوساط الثقافية محليا ودوليا وفى خطوة جديدة يخطوها معرض الشارقة للكتاب هذا العام نحو تدعيم الحركة الثقافية المحلية سيشهد المعرض انفتاحا واسعا على دور النشر والمؤسسات الثقافية المحلية للتعريف بالكتاب والكتاب المحلى . ويشارك فى المعرض الحالى 630 دار نشر عربية واجنبية تمثل 45 دولة تعرض مايزيد على 100 الف عنوان فى مختلف مجالات المعرفة تعرض لاول مرة وفق الموضوعات الاساسية لها وذلك وفقا لشروط المعارض الدولية الكبرى 0. وتتصدر عناوين المعرض فى دورته الحالية رواية جديدة لصاحب السمو حاكم الشارقة بعنوان (الامير الثائر) تعالج موضوع عروبة المنطقة وتفاني سكانها فى تأكيد عروبتهم على مر الاجيال وصراعهم ضد الاستعمار كما تتصدر العناوين مسرحية ( عودة هولاكو) لصاحب السمو حاكم الشارقه التى أصدرها سموه فى شهر ابريل الماضى حيث افتتحت بعرضها فعاليات ايام الشارقة المسرحية . وقد زار صاحب السموالشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى خلال جولته الجناح الخاص( للعرض فقط) والذى تم استحداثه لاول مرة وفقا للشروط المتبعه فى المعارض الدولية والذى يحتوى على 1500 عنوان من الاصدارات الجديدة تتيح جميع صنوف المعرفة عبر أوعيتها المختلفة . وسوف يخدم هذا الجناح قطاعات كبيرة من زوار المعرض من باحثين وطلبة وهيئات أكاديمية . كما شملت جولة سموه اجنحة المؤسسات الاجتماعية وجمعيات النفع العام ودور النشر والمؤسسات الرسمية والاهليه حيث اطلع سموه على ماتعرضه من كتب واصدارات تعبر عن التطور الذى حدث فى صناعة الكتاب . وقد أجرى صاحب السمو حاكم الشارقة حوارا مع مسؤولى دور النشر وناقش معهم عددا من الافكار والقضايا التى تهم القارىء العربى وقد أعرب سموه خلال تفقده الاجنحة المشاركة عن ارتياحه لما تضمه من عناوين جادة جديدة . ويصاحب معرض الشارقه للكتاب فى دورته السابعة عشرة ملتقى فكري يستقطب كوكبة من اعلام الادب والفكر والثقافة من شتى بقاع وطننا العربى الكبير حيث سيسعى الملتقى عبر محاور ندواته ومحاضراته وأمسياته ان يحدد ملامح المشروع الثقافى العربى . وستعقد النشاطات فى قاعة المؤتمرات بمركز اكسبو الشارقة فيما عدا العرض المسرحى والندوة المسرحية التى ستعقد فى بيت النابودة بمنطقة التراث بالشارقة كما يصاحب المعرض فعاليات فنية ومشغل ثقافي للاطفال.

تعليقات

تعليقات