تكهنات.. زعل ملكة بريطانيا من تشارلز سببه كاميلا

قالت صحيفة اكسبريس البريطانية امس ان العلاقة بين الملكة اليزابيث وابنها الامير تشارلز تدهورت بشكل كبير لانه يرفض الرضوخ لطلباتها بان يترك كاميلا باركر بولز.وظهر تشارلز يوم الخميس الماضي علانية مع كاميلا وذلك لاول مرة منذ وفاة زوجته السابقة الاميرة ديانا في حادث سيارة بباريس العام الماضي . وقالت الصحيفة ان الملكة وكبار مساعديها يشعرون بقلق ازاء ما يعتبرونه خطط تشارلز لجعل الشعب يعتاد على رؤية كاميلا. واضافت الصحيفة ان (تصميمه على مواصلة هذه الصداقة جعل علاقته مع الملكة تتدهور الى ادنى مستوى لها منذ سنوات) . وفي الاسبوع الماضي قام تشارلز وكاميلا بخطوة لم يسبق لها مثيل باصدار بيان مشترك نفيا فيه تعاونهما في كتاب جديد للمؤلفة بني جونور زعمت فيه ان ديانا هددت كاميلا بالقتل. وقالت الصحيفة ان (العلاقات متوترة جدا الى حد ان آخر مرة التقى فيها تشارلز وجها لوجه مع الملكة كانت في نهاية اغسطس في بالمورال. وعرف انهما لم يتكلما معا الاسبوع الماضي على الرغم من الضجة التي اثارها كتاب جونور) . واوضحت الصحيفة في وقت سابق ان الملكة ستقاطع حفل عيد ميلاد تشارلز المقبل بسبب وجود كاميلا هناك. وقالت اكسبريس: (اذا حققت الملكة ما تريد فإن تشارلز سيقطع علاقته مع كاميلا للابد) .

تعليقات

تعليقات