حرائق الغابات بأقصى الشرق الروسي كارثة بيئية

قالت وكالة ايتار ــ تاس)أمس نقلا عن التقديرات الرسمية الروسية ان حرائق الغابات فى منطقة خباروفسك فى اقصى الشرق الروسي اتت على قرابة 10 ملايين متر مكعب من الاخشاب في مساحة تبلغ حوالي مليون هكتار منذ بداية موسم الجفاف . وأدى الجفاف الاستثنائي الذي شهده شهرا اغسطس وسبتمبر الى مزيد من الخطورة فى الوضع الذي يصفه المسؤولون المحليون بأنه (كارثة بيئية) . وتندفع الحرائق باتجاه اكثر من 424 الف هكتار من غابات التايغا فى منطقة مليئة بالمستنقعات تنمو فيها اشجار الصنوبر وتمتد فى سيبيريا وشمال روسيا وفق ما يؤكد المسؤولون. ويشارك فى مكافحة الحرائق حاليا اكثر من 550 شخصا لكنهم يعملون ــ فى معظمهم ــ فى المناطق المأهولة فيما الحرائق تجتاح المناطق الجبلية التى يصعب الوصول اليها. وتشتعل الحرائق دون اى سيطرة عليها فى مساحة تقدر ب 35 الف هكتار. يشار الى ان هذه المنطقة تنتج سنويا نحو خمسة ملايين متر مكعب من الاخشاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات