بحار روسي ينتحر بعد استيلائه على غواصة وقتله ثمانية اشخاص

قالت وزارة الدفاع الروسية امس السبت ان مجندا مسلحا كان قد استولى على غواصة روسية تعمل بالطاقة النووية بعد قتله ثمانية من زملائه من طاقم الغواصة انتحر في وقت متاخر امس الاول . وذكرت وكالات انباء محلية في وقت سابق ان وحدة خاصة من جهاز الامن الاتحادي اقتحمت الغواصة وقتلت الكسندر كوزمينيخ في عملية بدأت بعد منتصف الليل بقليل. وكان كوزمينيخ (19 عاما) تحصن في غرفة الطوربيدات في الغواصة في قاعدة سكاليستي بالقرب من ميناء مورمانسك صباح امس الاول. وقالت وكالة انترفاكس الروسية للانباء ان الغواصة مازالت تعمل بعد الحادث. ونقلت عن وزير الدفاع ايجور سيرجييف تعازيه لعائلات القتلى. وكان هذا الحادث هو الاحدث في سلسلة من اعمال القتل في القوات المسلحة الروسية بعد تخفيض التمويل الحكومي منذ انتهاء الحرب الباردة والحكم السوفييتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات