يرسم برجليه دواخل نفسيته: مرتضى زمان معاق يتمنى الوصول الى مستوى دافنشي

يعتبر الكثيرون الاعاقة حاجزا يقف امام الابداع وان الشخص المعاق تقل لديه فرص الابداع وهذا الامر ليس صحيحا والدليل على ذلك وجود العديد من المعاقين الذين كسروا القاعدة وتمكنوا من تجاوز اعاقتهم بارادة صلبة وموهبة منحها الله لهم, وهاهو مرتضى زمان زاده الشاب المعاق الذي حرم من نعمة استخدام يديه يرسم لوحات فنية تعبر عن موهبة صاحبها برجليه ويصنع كذلك بعض التحف الصغيرة والميداليات. حول موهبة هذا الفنان ورحلته مع الفن والاعاقة كان لنا معه هذا الحوار: - منذ متى بدأت ترسم برجلك؟ - بحكم اعاقتي بدأت استخدم رجلي وانا عمري سبع سنوات وعلى الرغم من صعوبة هذا الامر في البداية الا انني بالتمارين والصبر استطعت التعود على ذلك, وحاليا منذ عشر سنوات وانا اصنع برجلي ميداليات كتبت عليها اسماء, وكذلك انواعا اخرى من الاشغال التي تبيعها المدينة في المعارض التي تنظمها او تساهم بها, وبعد فترة بدأت برسم لوحاتي خاصة وانني احب الرسم من الصغر, وبالفعل شاركت في خمسة عشر معرضا , ودائما ارسم لوحاتي بالرمل الملون لان استخدامه اسهل بالنسبة لي . - ما الخطوات التي تتبعها في رسم لوحاتك؟ - اقوم اولا بتحديد ملامح الشيء الذي اريد رسمه ثم احضر الرمل الملون والغراء لاختار بعد ذلك الالوان التي اريدها, وبعد الاختيار اقوم بوضع البرواز على الورقة وبصراحة من اصعب الخطوات التي اتمنى دائما تجاوزها ودون اخطاء خطوة رسم الخطوط مما يجعلني اعمل عندها ببطء شديد حتى لا اخطىء ولذلك يستغرق مني رسم اللوحة الواحدة عشرة ايام. - لكل فنان ملهم فمن اين تأتيك الافكار؟ - رسوماتي تجسد افكاري وحالاتي النفسية وكلها نابعة من وجداني وعقلي فمثلا لدي صورة فتاة تبكي التي رسمتها وانا حزين جدا كوني اشعر بالوحدة لانني لا املك اصدقاء يقفون معي, واستطيع التحدث معهم, وكذلك رسمت صورة لسمو الشيخ محمد بن رشاد لانني احب شخصيته كثيرا وهكذا لا استطيع رسم شيء دون ان يمس وجداني. - لكل عمل مستلزمات وكذلك الرسم, فكيف تستطيع توفير مستلزمات رسمك؟ - بصراحة انا احتاج لمزيد من الدعم المادي وذلك لانني بهذا الدعم استطيع فعل الكثير, حيث كنت سابقا اعمل في مستشفى الوصل في مجال رسم بطاقات التهنئة ولكني توقفت عن ذلك بسبب المواصلات وصعوبتها بالنسبة لي وتقوم حاليا مدينة الشارقة للخدمات الانسانية بمساعدتي وذلك من خلال بيع منتجاتي في المعارض التي تشارك فيها او تقيمها, وتمنحني بعدها ريع هذا البيع كاملا, وليس هذا فقط بل الخشب الذي احتاجه ايضا وانا بدوري اوفر لنفسي الرمل الملون وبقية الاشياء التي احتاجها واقول دائما لنفسي الحياة صعبة لذلك لابد وان اقاومها وخاصة وان اسرتي تشجعني دائما وكذلك الشيخة جميلة القاسمي ومدينة الشارقة للخدمات الانسانية. - ما شعورك عندما يراك الناس مشاركا في المعارض, ويرون في الوقت نفسه, كيفية عملك؟ - اشعر بسعادة يخالطها حزن كون ان البعض ينظر لي نظرات تصاحبها الشفقة ولكن سرعان ما ينتهي لدى الشعور بالحزن خاصة عندما اشاهد نظرات الاعجاب في اعينهم واجدهم يقفون كثيرا عند لوحاتي. - ما احلامك المستقبلية؟ - اتمنى ان اتمكن من السفر للخارج لتنمية موهبتي كي اصبح فنانا مثل الفنان دافنشي واتمنى كذلك ان يكون لدي محل ابيع فيه اشغالي الفنية وكذلك رسوماتي وخاصة وانني احب اشغالي كثيرا لانها سهلة بالنسبة لي من حيث الصنع ولا ترهقني عكس اللوحات. كتبت افراح عمر

تعليقات

تعليقات