الاسبرين قد يؤدي لاصابة الملايين بالقرحة

اظهرت دراسة ميدانية شملت ما لا يقل عن خمسة آلاف رجل وامرأة ان حوالي 60% من الامريكيين البالغين والذين يقدر عددهم بحوالي 33 مليونا والذين يتناولون الاسبرين والايبوبروفين وغيرهما من مسكنات الألم بشكل منتظم قد يكون عرضة للاصابة بأمراض معوية مثل القرحة, كما كشفت الدراسة ايضاً ان ثلاثة من كل اربعة اشخاص اما انهم ليسوا على علم بمخاطر الاسبرين او انهم لا يكترثون بها. وافادت الدراسة ان العوارض الجانبية التي تسببها مسكنات الألم تصيب حوالي 76.000 شخص يضطرون لدخول المستشفيات ووفاة 7.600 شخص في العام وهو تقريباً نفس معدل الوفيات بسبب الربو وسرطان الرحم او سرطان الجلد, ويقول الدكتور جي جولدستاين من جامعة الينوي في شيكاغو, ان ما يزيد المشكلة تعقيداً ان واحداً من بين كل خمسة اشخاص يعانون من الاضطرابات والامراض المعوية لا يشعرون بهذه العوارض قبل الاصابة بالقرحة النازفة. ويضيف الدكتور جولدستاين قائلاً أن نتائج الدراسة لا تعني بأي حال من الاحوال دعوة الناس للتوقف عن تناول الاسبرين ولكن الهدف هو جعلهم يدركون المخاطر الصحية التي قد يتعرضون لها. أما اكثر الناس عرضة للخطر فهم كبار السن او الاشخاص الذين اصيبوا سابقاً بالقرحة او النزيف المعوي, ويُنصح المرضى بإخطار الطبيب بالعوارض والاضطرابات حال ظهورها حتى ولو كان الشخص يستعمل اسبرين الاطفال للوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين.

تعليقات

تعليقات