القضاء على شبكة دولية لتبييض اموال المخدرات

اعلنت السلطات الامريكية الكشف عن شبكة دولية واسعة لتبييض اموال المخدرات اشترك فيها عدد من المصارف المكسيكية واعتقال 142 شخصا على الاقل . ودام التحقيق الذي اطلق عليه اسم (عملية كازابلانكا) ثلاث سنوات تقريبا وشمل ست دول واسفر عن ضبط 35 مليون دولار. وهي المرة الاولى التي يقام فيها رابط مباشر بين المصارف المكسيكية وتبييض ارباح تجارة المخدرات في الولايات المتحدة من جانب كارتيل كالي الكولومبي وكارتيل خواريز المكسيكي على ما افادت وزارتا الخزانة والعدل. وجاء في بعض البيانات الاتهامية التي نشرت امس الاول في لوس انجليس ان 12 من اكبر 19 مصرفا في المكسيك ضالعة في عمليات تبييض اموال المخدرات. ووردت في واحد من البيانات الاتهامية اسماء ثلاثة مصارف هي (لا كونفيا) و (لا بانكومر) و (لا بانكا سيرفين) . وللمصرفين الاخيرين فروع في الولايات المتحدة. ووجه الاتهام الى 26 مسؤولا مصرفيا مكسيكيا. وتم اعتقال 112 شخصا حتى نهاية الاسبوع الماضي ومنذ يوم السبت الماضي اعتقلت اجهزة الجمارك تؤازرها قوات الشرطة اكثر من 14 مسؤولا عن مصارف مكسيكية و14 من اعضاء كارتل خواريز المكسيكي واثنين من اعضاء كارتل كالي الكولومبي كما افادت وزارتا الخزانة والعدل. وضبط اكثر من طنين من الكوكايين واربعة اطنان من الماريجوانا. ووصفت وزارة الخزانة الامريكية هذه العملية بأنها (اكبر عملية تبييض اموال تكشفها الشرطة الامريكية في تاريخها) . وذكر المحققون ان تجار المخدرات استخدموا حوالى 100 حساب مفتوح في الولايات المتحدة لتبييض اموالهم بالتعاون مع رجال مصارف. ـ

تعليقات

تعليقات