يلامس الهم الشعبي في المنطقة العربية:(الموت القادم الى الشرق) فانتازيا تاريخية مغلفة بالتشويق

ملامسة للهم الشعبي في المنطقة العربية صاغ الكاتب الدرامي هاني السعدي مسلسله الجديد (الموت القادم الى الشرق) متخذا من الفانتازيا التاريخية اسلوبا مركبا لحمل هموم الواقع العربي الشرقي بعد دخول الغرباء الى (مدينة النور - المدينة الفاضلة) التي عاش اهلها في عيش كريم وحب وسلام حيث الحاكم (نهار ومستشاره الصافي) ... لكن الوزير (عباد) حامل مشروع الغرباء للسيطرة على مدينة النور ونهب ثرواتها وتوظيف اموالهم, وينجح هؤلاء الغرباء في السيطرة على المفاصل الاساسية في جسد الدولة. ولا تتم السيطرة النهائية على الوضع الا في مذبحة ينفذها (عباد) بحق القادة النظيفين ... ويصبح عباد الحاكم العلني لكن الحكام الفعليين لمدينة النور يصبح هؤلاء الغرباء.... على اثر هذا التغير في مدينة النور يجتاح الفقر والجوع والتشرد والظلام اهل المدينة حيث اغتصاب الارض والاملاك والاستيلاء على ارزاق العباد بوساطة القرصنة والخداع والترهيب ... وعباد مجرد كرسي في ايدي الغرباء ... ويعاني من صراع داخلي .. يأكله الندم على ما فعل .. لكنهم اقوى من محاولاته للتخلص منهم... وهنا تتشكل نوبات التمرد على ايدي شبان يخطفون جنود الغرباء ويقتلونهم خارج اسوار القصر .. بينما في داخل القصر تتحرك (شمس ابنة عباد) لتقود التمرد وينجح المتمردون في زرع (سيف ابن صافي) كبستاني في القصر ... حيث يعمل الثنائي شمس وسيف على التخلص من الاغراب .. والمتمردون خارج القصر يعملون على الحد من سيطرة وتسلط جنود الاغراب .. ويمضي المسلسل باتجاه المعركة الفاصلة بين زعيم الاغراب وسيف داخل القصر, وفي اللحظة نفسها التي يتمكن فيها الشعب من القضاء على رجال الاغراب في خارج القصر .. عن هذا المسلسل حدثنا هاني السعدي قائلا: العمل ينتمي الى الفانتازيا التاريخية في حقبة زمنية محددة ويعتمد في بنائه على الملحمة الشعبية كحكاية شبه اسطورية تحمل في مضمونها افكارا قومية لها علاقة بعصرنا الحاضر بالاضافة الى عنصر الاثارة والتشويق حيث القضية الاساسية هي قضيتنا الازلية فلسطين واليهود بطريقة غير مباشرة فالاغراب الذين استولوا على مدينة النور هم (الصهاينة) وجعلوا المدينة خربة سوداء ... وصولا الى الثورة الشعبية (ثورة الحجارة) . لماذا الفانتازيا ؟ هل هو الهروب من الرقابة؟ - لا المسألة ان الحكاية تحمل الاسقاطات يضاف الى ان الاعمال المعاصرة لا تستطيع ان تتكلم بحرية عن همك العربي وخاصة اذا كان الهم العربي سياسيا. وسألنا الفنان حسام عيد عن دوره فقال: دوري شخصية (جعيلة) وهو شاب هدفه الزواج من (لؤلؤة) جارية شمس وهي شخصية مترددة ومركبة ويشارك في الثورة ضد الغرباء. وسألنا المصورة هني السيد عن مهمة الفوتوغرافي في العمل الدرامي فقالت: نقل الصورة التي يراها المخرج ككادر. فالمخرج يأخذها (لايف) ومتحركة ثابتة معبرة عن الحدث ورؤيته الاخراجية . وبعدها يمكن استعمال الصورة كدعاية اعلانية من خلال وضعها بروشور - بوسترات وللصحافة. مهمة ثانية هي الصورة عبارة عن (راكور) حيث يعتمد المخرج ومساعده في الاتكاء عليها في تسلسل الاحداث والمشاهد وهي ارشيف للمخرج والممثليين يمكن العودة اليها في اي وقت. وسألنا الفنان فادي ابراهيم عن دوره فقال: دوري مستشار الحاكم وانا مرتاح جدا وسعيد بالمشاركة مع المخرج المبدع نجدت لان هذه التجربة سترفع من تجربته الفنية. وحدثتنا الفنانة دارينا الجندي (ابو علي) عن عملها قائلة: كل لقطة تحتاج الى اكسسوارات واشراف تنفيذي ومتابعة حيث اقوم باعداد كل ما تحتاجه هذه اللقطة وهذا يتطلب جهدا وحيوية في التعامل مع كافة متطلبات اللقطة الفنية. وسألنا المخرج نجدت انزور لماذا الموت القادم الى الشرق في هذه المرحلة؟ فقال: اننا نحاول تسليط الضوء على مايجري في البلاد العربية خصيصا فلسطين عبر علاقات وقضايا اجتماعية اخلاقية تربوية هدفها الاجيال المقبلة وليست الاجيال المهزومة. يشارك في العمل اسعد فضة, سلوم حداد, جمال سليمان, هاني الروماني, صباح الجزائري, فايز ابو دان, حسام عيد, دارينا الجندي, ورد الخال, سامي حمدان و فادي ابراهيم. دمشق - بسام سفر

تعليقات

تعليقات