مكرمة من سلطان القاسمي للفرق المحلية في ختام أيام الشارقة المسرحية

حضر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الحفل الختامى لفعاليات أيام الشارقة المسرحية الذى نظمته الليلة الماضية دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة . كما حضر وقائع الاحتفال الذى أقيم بالمركز الثقافى بالشارقة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى نائب حاكم الشارقة والشيخ محمد بن سعود القاسمى رئيس دائرة المالية والادارية بالشارقة والشيخ عصام بن صقر القاسمى رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة وعدد من كبار المسؤولين وحشد كبير من المهتمين بشؤون المسرح وضيوف ايام الشارقة المسرحية العرب التى بدأت فعالياتها يوم 20 من ابريل وقدم خلالها 12 عرضا لعشر فرق محلية. وألقى الشيخ عصام بن صقر القاسمى كلمة فى بداية الحفل أعلن خلالها عن مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة للفرق المسرحية المشاركة فى هذه التظاهرة والتى تبلغ قيمتها المالية اكثر من نصف مليون درهم تقديرا من سموه لما تقدمه الفرق المحلية. وأكد فى كلمته أن الدورة الثامنة لايام الشارقة المسرحية دورة فاصلة فى مسيرة المسرح المحلى كونها دورة التفاتة صاحب السمو حاكم الشارقة الكريمة الى المسرح المحلى بغية الخروج به الى مرحلة جديدة يهتم فيها بشكل أعمق بتأهيل الفرق المسرحية ويؤسس فيها لمعهد مسرحى وينطلق بالعمل المسرحى الى الاستمرارية وليس الموسمية كما يرتقي فيها بالمسرح درجات ودرجات اعترافا بدوره فى التنمية ويقظة الامة وقال ان هذا ليس بغريب على سموه الذى عرفته الحياة الثقافية العربية كمبادر نذر نفسه لقضايا الامة ونهض الى كتابة جوهرية فى التاريخ ترفع عن العربى افتراءات الاستعمار وذلك بتقديم عمله المسرحى الكبير (عودة هولاكو) ليدفع الى احياء الضمير العربى والى صحوة الامة لاجل العزة والكرامة والحرية والمستقبل. ونقل عمر غباي فى كلمة جمعية المسرحيين الى صاحب السمو حاكم الشارقة تحيات وشكر جميع المسرحيين فى الامارات وجميع من شارك فى هذه الدورة وقال ان (عودة هولاكو) تعني لنا عودة الروح الى جسد المسرح فى الامارات مشيدا بمكارم سموه فى دعم المسيرة المسرحية بالدولة. بعد ذلك ألقى الفنان الدكتور فؤاد الشطى كلمة ضيوف أيام الشارقة المسرحية ووجه فيها الشكر والامتنان الى صاحب السمو حاكم الشارقة على ما لقوه من حفاوة واستقبال وشرف اللقاء بسموه مشيدا بالمنجزات الحضارية التى تحققت بالشارقة تحت رعايته واشرافه ولذلك فان اختيار الشارقة عاصمة العرب الثقافية ليس الا استحقاقا حتميا لكل المنجزات التى ستبقى شامخة وشاهدة على المآثر والمكرمات التى تنحاز لكل ما هو جميل فى الحياة وتنمية الانسان. كما أشاد الدكتور فؤاد بالجهود البارزة والنشاط المتميز الذى تقوم به الفرق المسرحية المحلية وأكد على ضرورة العمل المتواصل والدؤوب لتحقيق تطلعات صاحب السمو حاكم الشارقة وصولا الى ما يجب ان يكون عليه المسرح المحلي. ثم قام صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم الفرق المسرحية المشاركة والجهات المساهمة وضيوف المهرجان واللجان العاملة والمؤسسات الاعلامية. بعد ذلك قامت لجنة التحكيم باعلان نتائج مسابقة أيام الشارقة المسرحية فى دورتها الثامنة حيث فاز بجائزة الابداع الكبرى لافضل عرض مسرحى متكامل مناصفة مسرحية (هم) لمسرح الشارقة الوطنى ومسرحية (بهلول والوجه الاخر) لمسرح الشباب القومى فى دبي. وفاز الفنان محمد جمال بجائزة أفضل اضاءة مسرحية والفنان وليد الزعابى بجائزة أفضل مناظر مسرحية. وفازت مسرحية (لا) لمسرح دبا الفجيرة بجائزة أفضل مؤثرات صوتية وموسيقية. وبالنسبة لافضل دور نسائى فازت به مشاركة كل من الفنانة بدرية احمد عن دورها فى مسرحية (الهوى غربى) لمسرح دبى الاهلى والفنانة عائشة عبدالرحمن عن دورها فى مسرحية (زمزميه) للمسرح الجديد بالشارقة والفنانة علياء البلوشي عن دورها فى مسرحية (رحلة العودة الطويلة) لمسرح كلباء الشعبي. وفاز الفنان حسن رجب بجائزة أفضل ممثل عن دوره فى مسرحية (عرسان عرائس) لمسرح دبى الاهلى والفنانة هدى الخطيب بجائزة أفضل ممثلة دور ثانٍ وجائزة تصميم افضل ملابس مسرحية. وبالنسبة لافضل تمثيل رجالى دور ثانِ فاز بالجائزة مناصفة كل من الفنان بلال عبدالله عن مسرحية (عرسان.. عرائس) والفنان علاء الدين أحمد عن مسرحية (المقهى) لمسرح الاتحاد الوطني. وفاز الفنان حسين محمود بجائزة أفضل اخراج مسرحى عن مسرحية (عودة الرحلة الطويلة) لمسرح كلباء الشعبي. وقد حجبت جائزة أفضل مكياج للغياب الواضح فى العروض المقدمة . ومنحت جائزة المغفور له الشيخ محمد بن خالد بن محمد القاسمى لمسرح الشارقة الوطنى لجهوده فى تقديم مسرحية (عودة هولاكو) كما منح مخرج المسرحية قاسم محمد نفس الجائزة. ــ وام

تعليقات

تعليقات