الشيخة جواهر تفتتح ملتقى المرأة والشعر في الجزيرة العربية

افتتحت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حرم صاحب السمو حاكم الشارقة مساء امس في مقر اندية الفتيات بالشارقة الملتقى الشعري الذي تنظمه رابطة اديبات الامارات (المرأة والشعر علاقة ابداع في الجزيرة العربية) والذي يستمر حتى 28 ابريل الحالي . والقت شيخة الناخي رئيسة الرابطة كلمة اعلنت فيها امكانية ان يكون الملتقى لبنة لملتقيات اعم واشمل تطال ارضنا العربية من الخليج حتى المحيط معتبرة مثل هذه اللقاءات الثقافية والفكرية السنوية مهرجانا يوثق رباط الادب ويعرف على كتابات المرأة وانشطتها الادبية والابداعية وهي (حوارات تصقل نواحي الابداع وتتهيأ لاكتساب الخبرة وتبادل الاطروحات والدراسات الفكرية في سائر الفنون) واضافت ان الملتقيات تقود الى الاستكشاف والاستمتاع وتؤسس لعلاقات تعاونية وانسانية توجه الجهود المشتركة لخدمة قضايا امتنا العربية والاسلامية) انها دعوة لتسخير كل الطاقات الابداعية لاسكات الادعاءات المضللة التي تنال فكر الاجيال وتسلبها حقها في التمسك بموروثها الحضاري الاسلامي العربي ورأت ان الملتقى تجربة ناجحة اذا ما قيست بتجارب مماثلة لمن سبقنا في هذا المجال. وثمنت دعم سمو الشيخة جواهر للنشاطات الفكرية والثقافية والاجتماعية مشيرة الى جائزة اندية الفتيات لابداع المرأة في الادب كتتويج لتلك الجهود. ثم انتقل الميكروفون الى الاديبة الاماراتية سارة النواب لتقدم اولى امسيات الملتقى للشاعرتين اليمنية هدى ابلان والبحرينية فتحية عجلان. وقدمت ابلان عددا من القصائد غلبت عليها الحداثة شكلا ومضمونا لم تلجأ فيها الى الاطالة, حتى اختصرت بعضها الى سطرين عبرت خلالهما عن هم عام وخاص طوعت له اسلوب القصيدة النثرية. فيما قرأت عجلان عددا من اعمالها منها (هوامش امرأة في الهامش) . و(عذاب) و(في الليل) حافظت فيها على الحس الانثوي ومفردات الحياة اليومية. وتقام صباح اليوم حلقة نقاشية تتناول (صوت المرأة ـ اشكالية اجتماعية) للدكتورة ثريا العريض من السعودية. تتبعها امسية شعرية لحصة العوضي من قطر وجنة القريني من الكويت. كتبت ـ رندة العزير

تعليقات

تعليقات