أغنية (يا سحابة) ترافق عروض الاكوا فانتازيا في الحفل الختامي: محمد بن راشد يحضر الحفل الختامي لمهرجان دبي للتسوق98

بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع, يقام اليوم الحفل الختامي لمهرجان دبي للتسوق 98 الذي انطلقت فعالياته في 19 مارس الماضي واستمر مدة 31 يوما . ويبدأ حفل الختام الذي سيحضره عدد كبير من الشيوخ واعضاء السلك الدبلوماسي وكبار الشخصيات وعدد من الاعلاميين والمدعوين بالاضافة الى رعاة المهرجان الرئيسيين والفرعين وشركائه عند الثامنة والنصف مساء في حديقة الخور. تستهل الامسية بحفل موسيقي تقدمه فرقة الاوركسترا الوترية للاطفال التي شاركت بحفلات عدة خلال المهرجان يليه توزيع جوائز الصحافة والابداع وشهادات التقدير على رعاة وشركاء المهرجان الذين ساهموا بنجاح هذا المهرجان وتكريسه كحدث سنوي. كما سيتضمن الحفل عروض الاكوا فانتازيا المائية وعروضا للالعاب النارية التي ستستمر لمدة 15 دقيقة. وقال (حسين لوتاه) نائب منسق عام المهرجان: (سوف يتمكن الجمهور من مشاهدة العروض النارية عبر تلفزيون دولة الامارات العربية المتحدة من دبي الذي سيقوم بنقل هذا الحدث مباشرة على الهواء ابتداء من الساعة الثامنة والنصف مساء) . يذكر ان حديقة الخور ستقفل ابوابها امام الجمهور اعتبارا من صباح اليوم السبت الموافق 18 ابريل الجاري استعدادا للحفل الختامي الخاص الذي سيقام فيها بينما ستستمر كافة مواقع فعاليات المهرجان باستقبال الزوار حتى منتصف الليل احتفاء بالليلة الاخيرة. ومن المقرر ان ترافق اغنية (يا سحابة) المهداة الى صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, من الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع, عروض الاكوا فانتازيا وعروض الالعاب النارية التي ستقام في حفل الختام. يذكر ان هذه الاغنية هي من اداء الفنان السعودي (عبد المجيد عبد الله) الذي شارك في الحفل الختامي لمهرجان دبي للتسوق 97 ومن الحان ممدوح سيف. ومن ناحية اخرى, تعد مجموعة الزرعوني الراعية لنشاطات الالعاب النارية بعرض مميز وخاص للحفل الذي يختتم فعاليات مهرجان 98. وكانت مجموعة شركات العقارات والبناء المحلية قد الهبت سماء دبي على مدى 31 يوما بالفرح والالوان واسعدت كل زوار واهل دبي لمدة خمس دقائق كل مساء. وخلال الحفل الختامي لفعاليات مهرجان دبي للتسوق 98 ستبدأ العروض النارية في الساعة العاشرة مساء وتستمر 15 دقيقة بأشكال والوان لم تشهدها سماء دبي من قبل. وذكر (محمد الزرعوني) المدير المسؤول للمجموعة بأنه قرر رعاية هذا النشاط المسائي الممتع بعد ان استمتع هو شخصيا بمشاهدتها في نبراسكا في الولايات المتحدة عندما كان طالبا في الثامنة عشرة من عمره. ويقول (الزرعوني) : الالعاب النارية هي مفهوم جديد في هذه المنطقة, وعندما كنت صغيرا كنت اشاهد بعض الاسهم ولكنها لا تقارن ابدا بالالعاب التي اطلقت بمناسبة العيد الوطني في الولايات المتحدة. وقد دفعه شغفه بهذه الالعاب لرعايتها في اول مهرجان للتسوق اقيم في دبي منذ ثلاث سنوات واستمرت كتقليد سنوي ضمن ابرز فعاليات المهرجان, بل انه اسس شركة خاصة بهذا النشاط اطلق عليها اسم (زركو) . واضاف الزرعوني (ان اجمل ما يميز هذه الالعاب النارية انها تجذب الناس من كل الاعمار وانا من اكثر الاشخاص المولعين بها, واشعر بسعادة اكبر عندما أرى الناس سعداء بأنوارها) . وقد بلغت الكمية الاجمالية لمستلزمات الالعاب النارية لمهرجان هذا العام 25 طنا من الاسهم مقارنة بـ 15 طنا لمهرجان العام الماضي و10 اطنان لمهرجان دبي للتسوق 96. وسيتم اطلاق اكثر من خمسة آلاف سهم خلال الحفل الختامي لمهرجان دبي للتسوق 98 باضافة تصاميم واشكال لم تطلق من قبل في دبي. واوضح (ويليام برنتيس) مدير العمليات في شركة (زركو للألعاب النارية) التي تؤدي حوالي 40 عرضا للالعاب النارية على مدار السنة: (لقد استوردنا اسهم الالعاب النارية لمهرجان العام الماضي من اوروبا وهذا العام اعتمدنا على الصين كمصدر وحيد لهذه الاسهم, فالتصاميم الصينية اكثر تنوعا والوانها اكثر توهجا) . وكان ويليام وفريقه المكون من فنيين متخصصين في مجال الالعاب النارية قد ركزوا نقاط اطلاق الاسهم البالغ عددها 3980 نقطة على بارجة كبيرة رأسية في خور دبي ويستخدمونها كل مساء لاطلاق آلاف الاسهم البراقة.

تعليقات

تعليقات