ثقافتها تسجل حضورها على الشاشة السورية.. رنا ديب: لا داعي لظهور المذيعة من اجل جملة حول برنامج

خريجة الجامعة السورية كلية الصحافة لعام 1993 بدمشق . عملت مذيعة محررة لمدة ثلاثة اشهر في مركز التدريب الاذاعي والتلفزيوني للاطلاع, وبعدها تدربت لمدة ثلاثة اشهر في التلفزيون. وفي الاذاعة لمدة تسعة اشهر. تعمل في مجال التقارير التلفزيونية وبرامج المنوعات, ومذيعة فترة ... عن عملها في المجال التلفزيوني والاذاعي كان للبيان اللقاء التالي مع رنا ديب: - وبما انك من مذيعات الفترة في القناة العامة في التلفزيون العربي السوري. ما رأيك بمذيعات الربط حيث الغت بعض المحطات مذيعة الربط؟ - عملية الغاء تقديم الفترة صحيحة, فهناك طريق اخرى لتقديم البرامج. البرنامج هو الذي يعلن عن نفسه, ولا داعي لظهور المذيعة من اجل جملة حول البرنامج, فحضورها لا يظهر الا في برنامجها الخاص ويجب ان يكون هناك اعداد وتقديم لان التقديم وحده لا ينبىء عن شخصية المذيعة. - تخصص المذيعة ماذا يمكن ان يفيدها؟ - التخصص مفيد جدا لان المذيعة تكون ملمة بكافة البرامج التي تقدمها وهي معدة لتقديم اي برنامج وواجبها ان تتعمق وتبدع في اي برنامج تقدمه. - المشاهد عندما يقارن بين التلفزيون السوري والقنوات الفضائية يعتقد ان هناك حرية في التقديم اكثر مما لدينا في التلفزيون ما رأيك؟ - لا ... لا اتصور في الفضائيات حرية في التقديم, لكن هنا في التلفزيون السوري لدينا اهتمام كبير باللغة العربية لكي لا تنسى, وفي التلفزيونات الاخرى نرى العامية والابتعاد عن الفصحى ونحن لدينا الحرية في التقديم ضمن السياسية العامة للتلفزيون. - وفي تلفزيون المستقبل المذيعة التلفزيونية حضورها اقوى من حضو المذيعة السورية فهي تتكلم بالعامية ثم بالفصحى فلها حرية الانتقال واسلوب التقديم. - ليست المسألة مسألة مذيعة وانما هناك الديكور المبهر والصور المبهرجة, فالعملية الاعلامية عملية متكاملة. وبالنسبة لمحطة المستقبل هناك اسفاف في كثير من البرامج , وليس هذا هو الافضل والتقديم الاجمل, لوكان لديهم ايضا برامج جميلة ومفيدة مثل حوار العمر لجوزيف خوري وخليك بالبيت, لزاهي وهبي وشاهيناز .. ومساء الخير ياعرب لمنشورة الرقيبي على mbc مع الحفاظ على التهذيب واللباقة الزائدة, وهذا هو الحد الفاصل بين الاسفاف والاعلام الجيد. - كيف يتم التحضير للتقارير الميدانية التي يبثها التلفزيون في تغطية كافة النشاطات؟ - كل التقارير يتم التحضير لها حسب النوع الذي سوف اقدمه مثال: في مهرجان السينما ابحث في خلفيات الممثلين الذين اقابلهم واحاول معرفة الافلام التي شاركوا في تمثيلها حتى يجري الحديث عن مشاركتهم الحالية وتكون لدي معلومات عن حياتهم بشكل عام, وعن المهرجان بشكل خاص والدورات السابقة والافلام التي فازت والجوائز التي حصلت عليها تلك الافلام حتى يكون الحوار حيا بيني وبين الذين اقابلهم, وحتى يستطيع المشاهد ان يجد صدى الاسئلة التي تدور في مخيلته سواء كان الذي اقابله فنانا او مخرجا او مشاركا في المهرجان ودائما احاول ان تكون عندي خلفية عن الشخص الذي سوف اجري لقاء معه, لانه لو انحصر الحوار معه فقط عن مشاركته بالمهرجان فسيشعر المشاهد بانني لا اعرف شيئا عن الشخص الذي احاوره فيأتي الحوار سطحيا . - انت كمذيعة اين تفضلين العمل في التقارير الميدانية التي تعدينها او في البرامج العادية كمقدمة برنامج فقط؟ - أنا برأيي الخروج وعمل تقارير ميدانية اجمل بكثير من ان أعمل كمذيعة عادية اجلس في الاستوديو وانفذ معلومات المخرج. ذلك ان خروجي الى تحقيق ميداني يجعلني اكثر مصداقية واقرب الى المشاهدين, ويعطيني خبرة اكثر من الاستوديو. - هل مسألة الجمال لها علاقة باختيار المذيعة التلفزيونية؟ - لا اتصور انها لعبت دورا كبيرا .. فالأمس التي اخترت على اساسها تضع الشكل الجمالي في حدود ... المقبول والعادي ... دون ان يكون جمال المذيعة مبهرا الثقافة والحضور اهم الاسس ويضاف اليهما الالقاء, الصوت, الاناقة, طريقة الجذب .. العفوية وعدم التكبر, وعدم التعالي على المشاهدين. - في أية برامج تجدين نفسك؟ - البرامج المنوعة التي يوجد بها قدر من الثقافة, ولكن ليس لدي مانع من تقديم مختلف البرامج. دمشق - بسام سفر

تعليقات

تعليقات