محمود درويش يخضع لجراحة بالقلب في باريس

خضع الشاعر الفلسطيني محمود درويش لعملية جراحية في القلب في احد مستشفيات العاصمة الفرنسية امس الاول وقد تكللت بالنجاح . وقال مقربون من درويش ان العملية تقررت بسبب انسداد في الشرايين الرئيسية في القلب وتهديد احدها بالانفجار. واضافوا ان الاطباء ترددوا قبل اجراء العملية خوفا من عدم تحمل قلب الشاعر لها ولكن خطورة الحالة دفعتهم لاتخاذ القرار بعد استشارة المريض واخذ موافقته. وقد نجحت العملية الجراحية وسيبقى درويش مدة ثلاثة ايام في غرفة العناية الفائقة. وكان الشاعر محمود درويش يقوم بزيارة خاصة لفرنسا واجرى فحوصات طبية للقلب بسبب الم شعر به وقد ابقاه الطاقم الطبي في المستشفى نظرا لخطورة الحالة التي اظهرتها الفحوصات. وحرص المقربون منه على ابقاء المسألة سرية خصوصا وان الامر حدث فجأة وتم ابلاغ عدد قليل من الاهل والمقربين. يذكر ان درويش كان قد خضع لعملية مفاجئة مماثلة في القلب قبل حوالى عشر سنوات في جنيف. ومن جهة اخرى, ستعرض القناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي في الاول من ابريل المقبل ضمن سلسلة (كتاب القرن العشرين) , فيلما وثائقيا عن حياة وشعر محمود درويش. واخرجت الفيلم سيمون بيتون وهي اسرائيلية-فرنسية وشاركها في كتابة السيناريو الياس صنبر مدير تحرير مجلة الدراسات الفلسطينية.

تعليقات

تعليقات