فيتامين (إي) يحد من خطر الاصابة بسرطان البروستاتا

افاد اطباء فنلنديون وامريكيون في دراسة نشرتها امس مؤسسة السرطان الوطنية ان علاجا طويل الامد يستخدم الفيتامين (إي) يتيح الحد كثيرا من الاصابة بسرطان البروستاتا كما الحد من الوفيات التي يتسبب بها. وحسب الدراسة التي اشرف عليها الطبيب اولي هاينونن من جامعة هلسنكي لدى 29133 مدخنا فنلنديا تتراوح اعمارهم بين 50 و69 عاما فان عدد الاصابات بسرطان البروستاتا لدى الذين اتبعوا هذا العلاج كان اقل بـ 32% منه لدى الذين لم يتلقوا العلاج نفسه بالفيتامين (إي) , كما تبين ان عدد الاشخاص الذين توفوا بسرطان البروستاتا وكانوا استفادوا من العلاج هو اقل بـ 41% من الذين لم يعالجوا بالفيتامين (إي) . ويقتصر هذا العلاج على اخذ جرعات من الفيتامين (إي) تزيد ثلاثة اضعاف عما تنصح به السلطات الطبية الامريكية خلال فترة تتراوح بين خمس وثماني سنوات. وشرح معدو هذه الدراسة ان البوادر الايجابية لهذا العلاج بالفيتامين (إي) الموجود بكثافة في رشيم القمح يمكن ان تبدأ بالظهور ابتداء من السنة الثانية. ويصيب سرطان البروستاتا الاكثر انتشارا لدى الذكور في الولايات المتحدة 184500 شخص يموت منهم 39 الفا.

تعليقات

تعليقات