قرينة عرفات حضرت وأطرت سافو: الفلسطينيون يرقصون على أنغام مطربة يهودية

صفق الفلسطينيون عندما قدمت المغنية الفرنسية اليهودية سافو أغنياتها بالفرنسية والاسبانية في قاعة بمدينة غزة. ولكنهم رقصوا وسط قاعة مسرح النورس عندما غنت بعض أغنيات أم كلثوم0. واحتشد أكثر من ألف فلسطيني في القاعة لحضور الحفل الذي يعتبر حدثا نادرا في قطاع غزة الذي تسوده روح محافظة والذي لا توجد به دار واحدة للسينما . وقال ناصر فليفل (27 سنة) الذي حضر الحفل مع اسرته (فقدنا سنوات من عمرنا بدون أي ترفيه. ونحن بحاجة الى المزيد من مثل هذه الحفلات كي نستعيد السلام مع النفس) . وقالت سافو للصحفيين انها لم تقبل اقامة حفل في اسرائيل الا بعد السماح لها بالغناء في غزة. واضافت انها تعارض سياسات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الا أنها واثقة أن كثيرا من الاسرائيليين يرغبون في السلام. والتقت سافو مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يوم الاثنين الماضي. ولقيت سافو ترحيبا حارا من المستمعين الفلسطينيين الذين نثروا الزهور الحمراء على المسرح وهتفوا باسمها وصفقوا لها طويلا وخاصة عندما غنت أغنيات أم كلثوم. وقدمت ترجمة عربية قبل كل أغنية قدمتها سافو بالفرنسية والاسبانية. وحضرت سها قرينة عرفات الحفل وأغدقت الثناء على سافو لتاييدها قضايا الفلسطينيين وقالت سها (كان هناك دائما كتاب يهود وموسيقيون يهود ومغنون يهود وقفوا مع الشعب الفلسطيني) . ـ رويتر

تعليقات

تعليقات